بعد الرياض وجدة.. برنامج “نرتقي” يختار القطيف لتحسين عمل المراكز الصحية 140 موظفاً يخضعون لـ 4 دورات خلال أسبوعين

أبو داهش لـ "صُبرة": نقلة نوعية وتوفير الأدوية والفحوصات والصيانة والقوى العاملة

الفالح: المراكز الصحية هي الخط الأول الذي يصل إليه المريض

القطيف: فاطمة المحسن

انطلقت فعاليات برنامج “نرتقي” صباح اليوم الأربعاء على مساعد مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور عبد الرحمن أبو داهش، في مقرّ جمعية الأوجام الخيرية.

وألقى أبو داهش كلمة تحفيزية للحضور ذكر فيها الدور الكبير الذي تبذله وزارة الصحة لتحسين أداء منسوبيها بما يتناسب وخدمة المراجعين في المراكز الصحية، ويُعزز البرنامج فكرة الالتماس الذاتي للقيم وانعكاسه الإيجابي قبل أن يتم تطبيقه في العمل من أجل تخفيف أعباء الناس، من هذا المنطلق يأتي دور البرنامج في تأكيد قيمة الرقي في التعامل مع المراجعين.

وأشار أبو داهش إلى تطبيق البرنامج في منطقة الرياض والنتيجة إيجابية التي حققها، حيث ارتفعت نسبة رضا المراجعين عن المراكز الصحية، وهو ما يُبشر بنتائج إيجابية لتطبيق البرنامج على كافة المحافظات في المملكة، كما لاقت في مرحلتها الثانية في جدة الأثر الجيد المرجو منها.

المرزوق: نطمح إلى رضا المراجعين بنسبة 95%

نقلة نوعية

وصرّح أبو داهش لـ “صُبرة” بأن البرنامج ـ وبحسب الإمكانيات المتوفرة له ـ من المقرر أن يُحدث نقلة نوعية في رضا المستفيدين منه من توفير الأدوية والفحوصات اللازمة والصيانة الدورية للمراكز الصحية بشكل وتوفير القوى العاملة فيها، كما أن مباركة وزير الصحة لمثل هذه البرامج وحرصه على أن تكون الوزارة على أكمل وجه، فقد تم بناء هذا البرنامج من تجارب عالمية ومحلية واستخلصنا أن تأثير البرنامج بهذه الطريقة، كما أن تعاون المستفيدين منه وإيمانهم بأهميته وحضور المسؤولين على رأس البرنامج سيُؤتي أكله بإذن الله.

الحرص هو الارتقاء

وألقى مدير المشاريع بالمراكز الصحية بوزارة الصحة الدكتور أمجد الفالح كلمة للحضور بيّن فيها أن وزارة الصحة تسعى نحو تحسين المراكز الصحية بشكل خاص وذلك لأنها الخط الأول الذي يصل إليه المريض بها.

وأضاف “كما قدمت الدعم والمسؤولية باتخاذ برامج تخدم المستفيدين بتطوير أدائهم وتحسينه، ويتمحور الرقي في كل الجوانب الحياتية في مفهوم الحرص في التعامل وهو ما تصبو إليه وزارة الصحة عبر برنامج “نرتقي”.

رضا بنسبة 100%

وذكر منسق برنامج “نرتقي” في المنطقة الشرقية سعيد المرزوق أن البرنامج يذهب إلى تحسين الخدمة في المراكز الصحية من خلال تحفيز العاملين فيها على المشاركة في التغيير، وهو الأول في المنطقة الشرقية بعد الرياض وجدة، ويتخذ البرنامج شكل الورش التفاعلية من قبل شركة متخصصة في التدريب أسندت إليها وزارة الصحة الأمر، وسيكون التدريب على مدى يومين بواقع 4 دورات في تحسين الأداء الوظيفي ليكون مجموع الموظفين المستفيدين 140موظفاً يتم ترشيحهم من قبل مدراء المراكز الصحية.

وصرّح “المرزوق” بأن الهدف هو الوصول لرضا المراجعين في المراكز الصحية بعد هذا البرنامج وبعد تحقيقه معدلات إيجابية في الرياض وجدة، ونطمح تحقيقه نسبة مرضية لنا ولن نقبل بأقل من 95% إن لم تكن 100% ونحن قادرون على ذلك بتكاتف وتعاون جميع الأطراف بإذن الله ، وله انطلاقة أخرى في الدمام والخبر سيُحدد وقتها في وقت قريب.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com