سيدات الدمام يتجوّلن في “حمّام أبو لوزة” وقلعة تاروت ومعالم القطيف

القطيف: ليلى العوامي
وصف وفد نسائي الموروث الثقافي الذي تتميز به محافظة القطيف بأنه موغل في القدم.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوفد المكون من 96 عضوة من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالدمام إلى المناطق الأثرية بالقطيف صباح أمس، يرافقهم المرشدان السياحيان سعيد الصناع وإبراهيم المرهون.
وأبدى الوفد اعجابه بما تحتويه القطيف من موروث تراثي وثقافي، مقدمين شكرهم للصناع والمرهون، ولأهل القطيف عللى حفاوة الإستقبال.
وكان الوفد بدأ الجولة بزيارة متحف حمام أبولوزة المشهور بمياهه الكبريتية والواقع في قرية البحاري بمدينة القطيف، وتجولوا داخله واطلعوا على معالمه، وإنتقلوا إلى سوق الخميس الشعبي الواقع غرب مدينة القطيف، وأبدوا انبهارهم بما يحتويه من منتوجات حرفية جميلة مصنوعة بأيدي نسائية، بالإضافة إلى منتوجات المنطقة الزراعية ودقة العمل الذي أبرز حاضر القطيف وماضيها، مؤكدين أن الفخار يعتبر من أشهر الصناعات التي تميزت بها المحافظة.
كما تجول الوفد في قلعة تاروت الأثرية الواقعة في جزيرة تاروت شرق محافظة القطيف، وتجولوا في البيوت التراثية المحيطة بالقلعة، إضافة إلى زيارة دارين الواقعة على ضفاف الخليج العربي، وإختتم الوفد الجولة بزيارة متحف القطيف الحضاري الأثري الذي يملكه السيد حسين العوامي.
وأشاد الوفد بما يحتويه المتحف من أثار قديمة ومميزه كتمثال مصغر للملكة الفينيقية “عشتاروت” والذي عثر عليه في جزيرة تاروت، كما يضم أطول مصحف في العالم حيث يبلغ طوله 5.8 متر وكتب عام 1879م بخط سعد الدين نيسابوري.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com