بعد الكورنيش والأسواق.. “بسطة حسن” تتجه إلى مساجد القطيف

القطيف: صُبرة

بعد الواجهة البحرية والأسواق والمكتبة العامة في القطيف؛ اتّجهت “بسطة حسن” إلى مساجد المحافظة لتصنع تواصلاً بين الناس وبين الكتب في المبادرة التي ما زال الكاتب حسن حمادة مصرّاً عليها. وظهر اليوم حطت “البسطة” على جامع “أم البنين” بمدينة سيهات، فيما كانت الأسبوع الماضي في بلدة حلة محيش. ومن المخطط له أن تذهب “البسطة” إلى مدينة صفوى، الجمعة المقبل، لتعرض الكتب وتحاور الناس في جامع الكوثر.

وقال حمادة “حيث يوجد الناس سأسعى لأكون بينهم بكتبي”. وأضاف “من تجربتي البسيطة لاحظت أن الناس تقبل على الكتب التي تناقش المواضيع التي تشغل عقولهم وتجيب عن أسئلتهم وحين نحسن عرضها والتعريف بها فإن الجمهور سيقبل عليها بحفاوة واهتمام”. وقال “يؤسفني أن المؤلف يخجل من عملية التعريف بكتبه ويخشى ان يضع أغلفة كتبه في شبكات التواصل الاجتماعي بعنوان أن هذا العمل لا يليق بمؤلف ناضج!”.

(تصوير: قاسم الحمد وزكريا هلال)

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com