العوامي يُثبت بالأدلة فصاحة لهجة القطيف عبر “صُبرة” حلقات أسبوعية تؤصّل الموروث اللغوي المحلي من المعاجم والشعر العربي

القطيف: صُبرة

بالأدلة المعجمية، والشواهد الشعرية؛ يُقدّم الشاعر والباحث عدنان السيد محمد العوامي، لهجة القطيف العامية ليُثبت أصولها الفصيحة في اللغة العربية. وعبر سلسلة معجمية يسرد العوامي قوائم من مفردات اللهجة العامية في القطيف، كلمة كلمة، متتبّعاً النظام الألفبائي في الترتيب، من الألف إلى الياء.

ويتوقف العوامي عند كلّ كلمة، ليشرح معناها، ثمّ يؤصّل وجودها عند العرب القدماء، من خلال المعاجم والمصادر اللغوية، ثم يُقدّم إثباتاً إضافياً على ورودها في الشعر العربي الفصيح القديم والحديث.

بدأ العوامي بحرف الألف، وحتى الآن وصل إلى حرف “الحاء”، جامعاً حصيلة وافرة من المفردات وشواهد الشعر وشُروح المعاجم وإفادات أهل اللغة.

وتنشر “صُبرة” أبحاث العوامي في أكثر من حلقة أسبوعياً، ويبدأ كلّ جزءٍ صباح يوم الاثنين من كل أسبوع، ويُستأنف نشر الجزء يومي الثلاثاء والأربعاء إذا كانت له تكملة. وصباح الاثنين التالي تنشر “صُبرة” جزءاً جديداً على الطريقة ذاتها.

“صُبرة” تنشر الأبحاث في قسم “موورث”، فرع “كلام الكلام”، ويمكنكم الاطلاع على جميع الأجزاء والحلقات المنشورة عبر الوصلة التالية:

صُبرة، موروث، كلام الكلام

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com