“صُبرة” تنشر مشهد السيدة التي ظهرت في مسرحية “وبعدها ساكتة”

القطيف: أمل سعيد

 بعد 4 أيام من عرضها على مسرح جمعية الثقافة والفنون بالدمام؛ يبدأ ـ مساء اليوم الأربعاء ـ أول عروض مسرحية “وبعدها ساكتة” على مسرح قلعة القطيف الترفيهية. ويستمر العرض 4 أيام حتى 20 يناير. وكانت المسرحية قد أحدثت جدلاً بعد عرضها في الدمام، بين مؤيد ومعترض على التكنيك الذي اتّبعه المخرج مالك القلاف في العرض. وقد تركز الاعتراض على دخول سيدة في التمثيل من مقاعد الجمهور.

وتنشر “صُبرة”، برفقة هذا التقرير، مقطعاً للمشهد الذي أحدث جدلاً، بتوثيق الزميل أحمد عبدالله، في عرض اليوم الثالث بجمعية الثقافة والفنون بالدمام.

 ” وبعدها ساكتة” مسرحية “اجتماعية تعتمد على النقد الاجتماعي”، كما قال القلاف. و “تقوم في نقدها على الكوميديا السوداء”. كتب نصّها القاص عيد الناصر. وبدأ الفريقُ التحضير لها منذ 3 أشهر، وحسب بيان المنتجين؛ فإن المسرحية تمت صياغتها في قالب اجتماعي ساخر وبسياق معرفي شديد الخصوصية محاكاة لخصوصية مجتمعنا العزيز، وقد اعتمد المخرج في رؤيته إلى تشييد النص في قالب (ملحمي) اعتماداً على البنية المسرحية الأكاديمية ذات العناصر الفاعلة اجتماعياً، وقد تم الاعتماد على هذه الصيغة على اعتبار أنها جديدة على مسارحنا ولم يتم طرقها مسبقاً.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com