اختلاف اللهجة يورّط اليوتيبر فهد سال ويحيله إلى النيابة العامة وزير التعليم اتهمه بـ "ازدراء التعليم والإساءة للمعلمين بألفاظ منافية للقيم الإسلامية"

الرياض: صُبرة

وصلت قضية اليوتيوبر فهد سال إلى مستوى معقّد بتدخل وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى شخصياً، وتوجيهه برقية عاجلة إلى النائب العام يطلب فيها “التحقيق وتحريك دعوى جنائية أمام المحكمة المختصة للنظر فيما صدر من المدعو فهد سال”، على حدّ تعبير البيان الذي نشرته الوزارة على موقعها قبل قليل.

واتهم الوزير العيسى فهد سال بقيامه “في مقطع مصور بُث على وسائل التواصل الاجتماعي بازدراء مهنة التعليم والإساءة للمعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات بألفاظ وعبارات منافية للآداب العامة والقيم الإسلامية”.

وكان المقطع قد أثار موجة استياء بسبب استخدام فهد سال كلمة “اغتصاب” في مقطع الفيديو. وقد برّر سال استخدامه للكلمة بأنها لا تعني المعنى الجنسي في لهجة جنوب جدة، بل تعني “الضرب الشديد”.
ووصف المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي “ما أقدم عليه المذكور يعد فعلاً مجرماً وفقاً للمادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية التي نصت على (يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات وبغرامة مالية لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين كل شخصٍ يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية الآتية: إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة أو حرمة الحياة الخاصة أو إعداده أو إرساله أو تخزنه عن طريق المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب)، مؤكداً أن ما قام به المشار إليه أعلاه يعد انتقاصاً للمعلمين والمعلمات ورسالتهم السامية ودورهم التربوي والتعليمي.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم إن الوزارة لن تتوانى في الوقوف أمام التجاوزات التي يقوم البعض باقترافها للوصول إلى مصالح شخصية من منطلق الإساءة للمعلمين والمعلمات أو الميدان التعليمي بكافة مكوناته.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com