وجد وقافلة

ريم آل مال الله

 

هل للغلس بوصلة هذه الليلة؟!

كل جهاتي العذراء اندثرت

رياحي في قيامتها

ترعد.. تنتفخ  

تزأر.. تنشر الرمل

قلبي موزع

أظنه خالي الخفق

يتفطر كلما أشتد فحيح النار

كلما تجاوز تلك البقاع

كثيفة الأشلاء

مغمسة بالدماء

مترامية الرماح

محروقة الخيام

في عيني رسائل ممزقة

أشباه بقايا تبقيني يقظة

عتمة تضاهي عتمة الطريق

فؤوس تركز الأرض

حوافر تدق عند النداء

ذلك الأفق رغم المسافات

يشع في فزع رؤياي

يعكس السراب

يبثق الماء

يكفكف على غربتي

يلحقني صداه

 

هل للغلس بؤرة توصلني إليك

وجهت جوارحي شطرك

تيممت بسيل نحرك

أقمت صلاة العاشقين في صدرك

أديت أمانة الطور

وكربلاء تذرف الكرب

إلهية الرضا

شامخة المنايا

القافلة تجهش

يداها تمسح الدمع!

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com