طالع النعائم يعد ببرد أشدّ

سلمان الرمضان

وقد يطلق عليه كما قدماء الفلكيين النعايم هو ثمانية نجوم تشبه الخيمة في برج القوس وهو ١٣ يوما يقال في وصفها أربعة في المجرة وأربعة خارجة عنها وتخيلها قدماء العرب على هيئة نعام ترد وتصدر لشرب الماء من نهر المجرة (الطريق اللبني أو درب التبانة) ، والأربعة القريبة من النهر هي الواردة لأنها وردت النهر وهي المنزلة وتقع في يد الرامي الجاذب للقوس والأربعة الأخرى الصادرة لأنها صدرت بعد أن شربت فرجعت ومنها الصادر والوارد والنعايم أيضا الخشبات التي على البئر إحداها البكرة وهي الخشبة المعترضة على زرنوقين ، وفيه زيادة البرد والصقيع وهو من النجوم اليمانية ، ويعرف عند الناس بشباط الأول وهو أول نجوم موسم الشبط التي تسمى في الخليج برد البطين لأنهم يعتبرون المربعانية بداية البرد والبطين شدة البرد وبردها قارس وشديد ويتميز بالصقيع لأنه يتسم بالجفاف إذ يشتد البرد ولا سيما في الصباح الباكر وتكثر فيه هبوب الرياح المفاجئة وقد يظهر الضباب أما في منتصفها فتتكاثر السحب الممطرة وفيها أيضاً برد الأزيرق وسمي بهذا لأن الأجسام تزرق من شدة البرد ، وهو رابع طوالع فصل الشتاء وقد يستجمع البرد قوته في الشبط فيكون برده أقوى من برد الأربعينية ولذا تقول العرب: إذا طلعت النعائم ابيضت البهايم وهلص البرد لكل نائم وتلاقت الراعاء بالنمائم ( بمعنى لاشغل لهم فيتخدثون في سيرة الناس ) ويقولون : الشبط مبكية الحصيني ( وهو الثعلب يحفر جحره باتجاه الشمس عند شروقها فتهب الرياح الشرقية وتنفذ لجحره فيبكي لشدة البرد ، وقيل في سبب تسميته بالشبط لأن نجميه النعائم والبلدة يبدأن في شهر فبراير (شباط ) أحيانا أو قد يقع فيه بعض أيامه ، وفيه تبدأ النخيل البواكير في الطلع ( ذكر النخل ).
في الفترة القادمة وخاصة إجازة منتصف العام الدراسي تكون حالة من الأستقرار الجوي فلا تلميحات حقيقية للأمطار وهي في أضعف حالاتها مالم تحدث تطورات.
فيما تتأثر شبه الجزيرة العربية عموما بكتلة باردة تتأثر بها المناطق الشمالية عموما ويصل تأثيرها للمناطق الصحراوية في الوسطى وربما جنوبا.
الشرقية تكون باردة ليلا وساعات الصباح المبكر ومعتدلة نهارا ،وقد تتأثر بالرياح الشمالية المثيرة للأتربة.
والله أعلم،،،

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com