الهاشم لـ “صُبرة”: جزءٌ محدودٌ فقط سوف يُزال من قلعة القطيف الترفيهية مصادر: محطة "حي الحسين" لن تشملها الإزالة

القطيف: صُبرة

نفى المدير التنفيذي لقلعة القطيف الترفيهية أحمد الهاشم إزالة القلعة ضمن مشروع تطوير طريق الملك عبدالعزيز الذي بدأت بلدية المحافظة إجراءات نزع ملكية عقارات فيه لصالح توسعة الطريق وتطويره.

وقال الهاشم لـ “صُبرة” إن موقع القلعة الترفيهية لن يُزال منه إلا جزء محدود فقط من الناحية الشرقية، موضحاً أن مشروع القلعة مستمرٌ بمرافقه الأساسية من الألعاب والمطعم والصالات الواقعة في الجهة الغربية، من المشروع.

وأكد الهاشم أن استمرار العمل في المشروع حسب العقد الاستثماري المبرم مع البلدية عام 1418، مضيفاً أن المستثمرين حصلوا على تمديد 5 سنوات إضافية للعمل في المشروع. وأضاف أن إدارة القلعة ملتزمة مع المستأجرين الحاليين حسب تعاقدها معهم، مؤكداً عدم تأثر مشاريعهم بمشروع التوسعة بأي شكل من الأشكال.

من جهة أخرى قالت مصادر لـ “صُبرة” إن المخطط المنشور خضع لبعض التعديلات الطفيفة، موضحة أن محطة الصرف الصحي الواقعة في حي الحسين لن تشملها الإزالة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com