ابن “الجشّ” آل حمود يترجّل عن 33 سنة في خدمة التعليم

من محمد آل عبدالباقي، مكتب التعليم
بعد 33 سنة متواصلة من الأعمال الإدارية المتصلة بالتعليم؛ ترجّل محمد بن صالح بن محمد آل حمود، وقرّر التقاعد عن العمل. وضحى الثلاثاء المقبل؛ رعى مدير مكتب التعليم بالقطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط حفل تكريمه، بحضور مساعدَيه للشؤون المدرسية عبدالله القرني، وللشؤون الإدارية والمالية عادل آل نصيف، ورئيس قسم الموارد البشرية حسين آل هجلس.
وعبر عبد الكريم العليط عن شكره وتقديره والأسرة التعليمية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف للموظف المتقاعد محمد آل حمود ، وأثنى على أدائه، مسلطاً الضوء على تاريخه الوظيفي، وتنقلاته للعمل في قطاع القطيف، وما اتصف به من سمات أخلاقية ووظيفية حسنة، وثمن تعاونه مع إدارة المكتب والمساعدين، والخدمات المتميزة التي قدمها.

يذكر أن الموظف محمد آل حمود من مواليد بلدة الجش سنة ١٣٧٩ هـ. عمل بالرئاسة العامة لتعليم البنات بمحافظة القطيف سنة ١٤٠٧ هـ، حيث تولى رئاسة قسم رواتب المدارس في مندوبيتها. كما كان مسؤول جوازات وسفر المعلمات المتعاقدات.
وفي سنة ١٤١٢ هـ كلف نائبا لمندوب تعليم البنات بالقطيف، حتى سنة ١٤٢٧ هـ.
وفي سنة ١٤٢٤ هـ أصبح مسؤول الخدمات المدرسية بقطاع القطيف حتى سنة ١٤٣٣ هـ؛ ليتولى مهام مندوب التربية والتعليم بمحافظة القطيف.
وفي سنة ١٤٣٥ هـ تولى مسؤولية العلاقات العامة بالشؤون الإدارية والمالية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف، حتى تقاعده سنة ١٤٤٠ هـ.

تصوير: صلاح العبادي

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com