منطق مطرنا لا يعرف الفصول

سلمان آل رمضان

 

المواسم_الفلكية 
لايعتبر في المطر صيف أو شتاء فبمنطق مناطقنا فأمطار الربيع هي صيفية والمطر لايحتاج سوى شيئ من الرطوبة العلوية يتصادف تبريد فتمطر ووجود خلية ممطرة عابرة ليس أمر مستحيل. 
ويستمر في شهر اكتوبر وهو الفاصل بين القيظ ( فصل الصيف ) وموسم الحر والسموم وموسم اعتدال الأجواء وانتظار الشتاء ، فهو من يرسم ملامح الشتاء عادة
حيث يحصل فيه تمازج الفصلين بين الرياح المغبرة والرطوبة التي تتحول لضباب على السواحل ، والتدرج في ( فصل الصيف ) وموسم الحر والسموم وموسم اعتدال الأجواء وانتظار الشتاء ، فهو من يرسم ملامح الشتاء عادة
حيث يحصل فيه تمازج الفصلين بين الرياح المغبرة والرطوبة والتدرج في انخفاض درجات الحرارة والتي تبدأ من شمال الجزيرة العربية وشمال منطقة الخليج ، وترقب موسم الأمطار خاصة في النصف الثاني منه وهو مطر الوسمي. 
الأربعاء ١٠/٣
طالع الصرفة
وهوالثالث من نجوم فصل الخريف ، والرابع والأخير من موسم سهيل الصفري والثاني عشر من النجوم الشامية وهو ١٣ يوما ، وهو نجم واحد مضيء حول نجوم صغار طمس في برج الأسد ، وهو ذنب الليث ( الأسد ) وثاني ألمع نجومه ويقولون أنه قُنْب الأسد ( وعاء القضيب ) ، وفي الفهارس الأجنبية Denebola وتنطق دنبولا ( من ذنب الل-يث- وسمي بالصرفة لإنصراف الحر عند طلوعه صباحا وانصراف البرد عند غيابه وفيه يزداد طول الليل على النهار ، وهي تفصل الحر واعتدال الأجواء حيث يعتدل الجو نهارا لاحقا وتزداد برودته في الليل وتختفي فيه السحب الشرقية ومن ثم تتلاشى الرطوبة والسموم وفي منتصفها تبدأ ظهور السحب والمزن من جهة الغرب وغالبا ما يكون في نوئها مطر ( ويسمى في نجد بالهرف ) وريح وتبرد فيها حرارة الماء صباحا ويبدأ في نهايتها دخول أيام مطر نوء الوسمى المنبت للكمأ ، وفيه نهاية موسم الغوص الكبير الذي هو موسم القفال أي عودة جميع الغواصين من رحلة الغوص على اللؤلؤ وفيه تحرث الأرض للزراعة وكان يحصد الأرز ويستمر جني ثمار النخيل ، وتزرع الخضار الشتوية.
نترقب مغادرة درجات الحرارة الأربعينية حتى تصل لمنتصف الثلاثينيات تدريجيا ويستمر تواجد الرطوبة التي قد تزعج ولكنها في حدها الأدنى لاحقا. 
فرصة الأمطار مستمرة على المرتفعات الجنوبية الغربية والسحب قد تتواجد حتى تبوك وقد تتجه شرقا.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com