المستشار البراهيم: حلق لحية بالإكراه وتخريب استراحة “جريمتان منفصلتان” نبّه محذّراً: كثيرٌ من أفعال المزاح تتحوّل إلى جرائم لها حق خاص وآخر عام

القطيف: صُبرة

وضع المستشار القانوني عادل البراهيم توصيفاً قانونياً لواقعة تخريب مواطن استراحة انتقاماً من أصدقائه الذين مازحوه بحلق لحيته بالإكراه. وقال إن القصة التي انتشرت عبر مقطعي فيديو تنطويان على واقعتين منفصلتين يتمّ التعامل القانوني مع كلّ منهما على حدة.
القصة التي حدثت في إحدى محافظات المنطقة الشرقية؛ انتشرت عبر جزئين، الأول منهما عبر فيديو ظهر فيه مواطن وهو يقوم بأعمال تخريب في استراحة، كردّ فعل انتقامي على مزحة ثقيلة من أصدقائه الذين حلقوا لحيته وشاربه من دون إرادةٍ منه.

ولم يوضح المواطن الشاب كيفية حلق لحيته بالضبط، وهل كانت بالقوة أم بالحيلة. إلا أنه ظهر  غاضباً جداً، ويُشير إلى موضع لحيته المحلوقة، مبرراً ما يفعله بأنه بسبب هذا الموضوع.

الشاب أثناء موجة غضبه وتخريب المكان

يُشير إلى أن ما يفعله بسبب حلق لحيته بالإكراه

أما الجزء الثاني؛ فقد ظهر المواطن نفسه، وهو يعتذر عما حدث منه، ويقدّم تعويضاً مالياً مقابل ما أتلفه من موجودات في الاستراحة، وهو ما لم يقبله أحد أصدقائه، معتبراً أن ما حدث “لا يستأهل”. وهو ما يؤكد أن القصة انتهت بتصالح الطرفين ورضاهما.

اعتذاره مما صدر عنه وعرض التعويض المالي

وفي ردٍّ على أسئلة “صُبرة” حول الوضع القانونيّ لما حدث قال المستشار البراهيم إن “القصة انتهت بالتراضي بين الطرفين، ولله الحمد. لكن “الوضع القانوني لموضوعي “حلق اللحية” و “تخريب الاستراحة” يقول إن الواقعتين مجرّمتان بشكل منفصل، في حال وضعت الجهات المعنية يدها عليهما، ووصلت الإجراءات إلى القضاء”.
وأضاف “لكلّ من الواقعتين حقٌّ خاص وحقّ عام، وكلاهما يقدّره القاضي الناظر للقضيتين”، ولكن “في كل الأحوال لا يمكن ربط أيّ منهما بالأخرى، حتى وإن كان فعل التخريب ردّ فعل على فعل حلق اللحية”.
وحول كون حلق اللحية كان دعابة ومزاحاً قال البراهيم “هذا يرجع إلى تقبّل الطرف المتضرر، لكنّ كثيراً من أفعال المزاح يُمكن أن تتحوّل إلى سلوك مجرم”. كما أن “كثيراً من ردود الأفعال قد تكون جريمة مستقلة بذاتها، ويُعاقب عليها النظام بصرف النظر عن الجريمة الأولى”.
وقال “كلتا القضيتين فيهما حقّ للمتضرر وحقٌّ عام”

المستشار عادل البراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×