“القطيف للإنجاز” تنهي فترة إبداء الرغبة وتتسلم 153 نموذجاً للترشح

القطيف: صُبرة
اختتمت جائزة القطيف للإنجاز مرحلة إبداء الرغبة للترشح لمجالات الجائزة في نسختها السابعة، أمس الاثنين، حيث تتواصل المرحلة الثانية من عملية الترشح وهي مرحلة استقبال الأعمال التي تستمر حتى الـ 23 من نوفمبر المقبل، عن طريق رفع المستندات عبر الموقع الإلكتروني، وبشكل متوازٍ مع التسليم الشخصي للمستندات والمادة حسب الجدول الذي سيعلن قريباً.

وأفادت خضراء المبارك رئيس لجنة الترشح، أن العدد الإجمالي لنماذج إبداء الرغبة التي سلمت هو 153 تتوزع على مختلف مجالات الجائزة المعلنة للنسخة الحالية. وقد قام بتسليم هذه النماذج شباب وشابات من المنطقة الشرقية، بعضها أعمال جماعية وبعضها الآخر أعمال فردية.

وذكرت المبارك أن فترة إبداء الرغبة شهدت تواصلاً مستمراً مع الراغبين في إبداء الرغبة عبر وسائل التواصل المختلفة من أجل تذليل الصعوبات والإجابة على مختلف الإستفسارات والتساؤلات التقنية وتوضيح خطوات الترشح، وأكدت المبارك أن إبداء الرغبة لا يُعدُّ ترشحاً إلا بعد تحميل الأعمال في الموقع وتسليم نسخٍ يدوية منها مع باقي المتطلبات في مكتب الجائزة.

كما أثنت على جهود نائب رئيس اللجنة فتحية الصلبوخ وأعضاء اللجنة خلال فترة إبداء الرغبة، منوهة بأن اللجنة تستعد الآن لاسلام الأعمال في مكتب الجائزة، وتتابع تسليمها عبر الموقع الإلكتروني، مؤكدة ضرورة تحميل كافة المتطلبات في الموقع، وضرورة إحضارها بشكل شخصي مع كافة النماذج والمستندات المطلوبة من أجل إكمال عملية الترشح.

وقامت الإدارة التنفيذية للجائزة ممثلة في مديرها التنفيذي المهندس أحمد العَلَوي ونائبه  سعيد آل طلاق خلال فترة إبداء الرغبة للترشح ومن منطلق مسؤوليتها الإجتماعية بالعديد من النشاطات الإعلامية والإعلانية والزيارات التي تهدف للتعريف بالجائزة ورسالتها ودورها الرائد في نشر ثقافة الإبداع بما تُقدمه وتُسهم فيه لتحفيز أبناء وبنات المجتمع للمزيد من الإنجازات.

وقال العلوي “كان لشركائنا دورٌ مؤثرٌ في إيصال رسالة الجائزة خلال فترة الترشح” . فقد كان لمكتب التعليم بالقطيف ممثلا بمديره عبدالكريم العليط وعلي الغامدي رئيس وحدة الموهوبين الدور الكبير في إيصال رسالة الجائزة للطلبة الموهوبين والإلتقاء بهم. كما أشاد بدور شركاء الجائزة الإعلاميين “القطيف اليوم، بث الواحة، جهينة الإخبارية،، خليج سيهات، صُبرة، شبكة القطيف الإخبارية” وبشراكة الجائزة مع وكالة “آرتك” للدعاية والإعلان لتعزيز إيصال رسالة الترشح للجائزة عبر وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.

كما اثنى على الجهود الذي قدمها أعضاء ومتطوعو الإدارة التنفيذية خلال هذه المرحلة المهمة واستعداداتهم للمراحل القادمة وصولا لحفل الجائزة المرتقب.

وأكد الأمين العام للجائزة المهندس عبد الشهيد السني أن الأنشطة الإعلامية واللقاءات التي عقدتها الجائزة أسهمت في إيصال رسالة الجائزة والحث على الترشح لها، حيث قام فريق الجائزة بعقد لقاءات داخل وخارج محافظة القطيف، والتواصل مع الجامعات، وكان لذلك الأثر في إيصال الرسالة لأوسع شريحة ممكنة من المجتمع.

وأشار المهندس السني إلى أن هذه اللقاءات تأتي في إطار توجه الجائزة و خطتها في تحقيق الشراكات الفاعلة و العمل معا في سبيل رفع كفاءة المجتمع عن طريق دفع أبنائه نحو التميّز ، مقدما شكره لسعادة رئيس بلدية محافظة القطيف لإتاحة المساحة الإعلانية العملاقة للجائزة ، ولشريك الجائزة الإعلاني الدائم مطابع البيان

من جهته شكر الأستاذ الدكتور فؤاد السني رئيس لجنة التحكيم الثقة التي ابدوها الشباب والشابات في ابداء الرغبة والتنافس على جوائز الجائزة مؤكدا أننا نعتز بإنجازات الشباب ونشاركهم الرغبة في إبرازها والأخذ بها إلى ما هو أعلى وأفضل ,وأضاف أن ضوابط ومعايير تسليم الأعمال لكافة المجالات موجودة لكل الإخوة والأخوات ممن أبدوا الرغبة في الترشح للإطلاع عليها عبر رابط تسليم الأعمال من أجل التعرف على المتطلبات قبل البدأ في رفع المادة المراد تقديمها. مؤكدا أن المرحلة الحالية هي مرحلة أولى في الطريق للترشح تتطلب الآن الخطوة المهمة التالية المتمثلة في تسليم الأعمال ، وحث د. السني الإخوة والأخوات على مواصلة الحماس الذي أبدوه في فترة إبداء الرغبة للمضي بنفس القدر من الحماس في مرحلة تسليم الأعمال ليكونوا في بداية مشوار التتويج مترشحين ومن ثم فائزين جميعا لتعلن أسماؤهم على منصة التتويج في حفل الجائزة الذي سيقام بتاريخ 5 أبريل 2018 بمركز الأمير فيصل بن فهد بسيهات. كما توجه بالشكر لجميع الشخصيات والجهات التي شاركت وساهمت في إقامة وتنسيق اللقاءات التي عقدتها الجائزة مع أبناء المجتمع.

(المصدر: بيان إدارة الجائزة)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com