7 نصائح لحماية الطلاب من خطر والمخدرات التبصير قبل العنف والتربية قبل العقاب

الدمام: صُبرة

أمام 342 مُوجهاً ومشرفاً في إدارة تعليم المنطقة الشرقية، عرض الدكتور محمد المقهوي استشاري الطب النفسي والإدمان 7 نصائح، قال إنها تحمي طلاب المدارس من ظاهرة الإدمان. 

جاء ذلك على هامش ملتقى الأسرة والمدرسة، الذي نظمته جمعية البر في المنطقة أمس (السبت)، في مقرها في الدمام.

وأقيمت الجلسة تحت عنوان “الإدمان والمخدرات”، وتناولت تعريف المرشدين والموجهين في  إدارة تعليم المنطقة على أنواع المخدرات والمؤثرات العقلية والعلامات الدالة على التعاطي، التي تظهر على المتعاطي، وأسباب الإدمان ومراحله، وكيفية التشخيص والعلاج.

وقال المقهوي “أولى هذه النصائح هو تطوير مهارات المرشد الطلابي في ملاحظة أعراض الإدمان على بعض الطلاب، ومنها تدني المستوى الدراسي عن المعتاد، وكثرة الغياب، وهو ما يعطي مؤشراً للمرشد الطلابي بضرورة ملاحظة سلوك الطالب، وتتبعه لاكتشاف المشكلة منذ بدايتها وعلاجها”.

وفي النصيحة الثانية، دعا المقهوي إلى “زيادة الوعي بخطورة الإدمان، ومشكلته بين الطلاب”. وتناولت النصيحة الثالثة تدريب الطلاب على مهارات الحياة، مثل الذكاء الانفعالي. وركزت النصيحة الرابعة على ضرورة تفعيل وزيادة البرامج والأنشطة اللامنهجية، لشغل أوقات الطلاب أثناء اليوم الدراسي وخارجه، بما هو مفيد.

وفيما يتعلق بالنصيحة الخامسة، شدد المقهوي على ضرورة “فتح باب للنقاش والحوار مع الطالب داخل المدرسة من قبل الإشراف الأكاديمي وخارج المدرسة من قبل الأسرة، وذلك في حال ملاحظة التغير في سلوك الطالب”.

وتناولت النصحية السادسة ضرورة تجنب القسوة والعنف مع الطالب. وقال المقهوي “العنف قد يؤدي إلى شعوره بالنفور، مما قد ينتج عنه في النهاية الهرب نحو الإدمان”، وأخيراً نصح المقهوي بضرورة “التواصل الفعال مع الأبناء، خاصة فترة المراهقة لاحتوائهم خلال هذه المرحلة الصعبة في حياتهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×