نزلاء سجون.. مُبدعون أسبوع النزيل الخليجي يختتم فعالياته في الدمام

الدمام: أفراح آل شويخات

اختتم مساء الليلة الخميس، أسبوع النزيل الخليجي الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وأقيم في النخيل مول بالدمام تحت عنوان “لنفتح أمامهم الأمل والعمل”.

وشاركت في الفعالية عدة أركان رسمية ولجان أهلية منها ركن لوزارة التعليم، وأخر لهيئة حقوق الإنسان، واللجنة الوطنية لرعايه السجناء والمفرج عنهم وأسرهم “تراحم”.

ومن الأركان أيضاً التي شملتها الفعاليات “تعافي”، حيث أوضح الاختصاصي الاجتماعي عبد الله الحارثي دور الجمعية، مشيراً إلى أنه دور علاجي وتأهيلي، حيث يكون العلاج بسرية تامة ومدته سنة ويتم خلاله توفير سكن متكامل، وبعد فترة العلاج يكون هناك تأهيل وتثقيف.

وحول أكثر المتعاطين ونوع المخدر الأكثر استخداماً، أوضح الحارثي أنه في عام 2022 انتشرت المخدرات بشكل كبير، وبيَّنت الاحصائية بأن النساء أكثر استخداماً من الرجال، ومخدر الشبو هو المخدر الأكثر استخداماً.

وأشار الحارثي إلى أسباب استخدام الشبو، والتي تتمثل في سهولة الحصول عليه، وأنه رخيص الثمن، وسريع المفعول.

وفي ركن إرادة للصحة النفسية بالدمام “الأمل سابقًا”، أوضحت فنية التمريض زينب آل سواد، أن الهدف الأهم للمشاركة هو نشر أعمال النزلاء، حيث أن الأعمال تكون عبارة عن إعادة التدوير مثل أعمال بقارورات الماء أو أعمال كرتونية واستخدام الخيش، وذلك لتفريغ طاقة النزيل.

وذكرت هدى الحواج وهي فنية العلاج بالمركز، أن عمل النزلاء يساعدهم على التعبير عن الذات والتشجيع في اتخاذ القرار وكذلك التدريب على المهارات، والثقة بالنفس، وتقوية المهارات الحركية والعصبية بالإضافة إلى حماية البيئه من التلوث.

وفي ركن جامعة الإمام، كشفت مسؤولة العمل التطوعي ثروت عبد الرحمن الطليحي، أن مبادرة “إصلاح” تهدف إلى إصلاح النزيل من خلال تطويرة وتأهيله، وإمكانية إكمال دراسته، حيث وفرت الجامعة مكتبة احتوت على 200 كتاباً، وكذلك مقاعد للدراسة عن بعد، ومعمل، وأجهزة حاسب آلي بالإضافة إلى أنواع الدعم ومنها دعم صحي، وقائي، توعوي، تعليمي.

وأشارت “الطليحي”، إلى أن هناك عربات متنقلة لعلاج النزلاء تحت عنوان “لنداوي الألم”.

وفي ركن كلية طب الأسنان التابعة لجامعة عبد الرحمن الفيصل، أوضحت طالبة السنة السادسة شهد الأمير، أن الخدمات التى تقدم للنزلاء عبارة عن حشوات، خلع، سحب عصب، وخلع وتنظيف.

أما في ركن إدارة السجون بالدمام فقد كشفت فاطمة السعيد، من قسم شؤون الموظفين في الموارد البشرية، أن المديرية تقوم بتدريب النزيلات، حيث هناك متدربات يقمن بتدريبهن ثم توفير المواد، وبعد ذلك إعطاءهن فرص للإبداع، مشيرة إلى توفير رعاية لاحقة بعد خروج النزيلة لتأهيلها وتوظيفها.

جدير بالذكر أن الأعمال التي تم عرضها خلال الفعاليات تؤكد مدى حرفية النزلاء وتعلمهم في فترات قصيرة ليبدعوا بأعمال يدوية تثبت مدى إرادتهم للتحول لشخص أفضل ليفيد نفسه ويفيد مجتمعه.

هدى الحواج فنية العلاج بالعمل – زينب آل سواد فنية تمريض

عبد الله الحارثي اختصاصي اجتماعي

ثروت عبد الرحمن الطليحي
مسؤولة وحدة العمل التطوعي في جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل

هاني العرفات نجار – مدرب في المعهد الصناعي بالدمام

إبداعات النزيلات

 

إبداعات النزيلات

إبداعات النزلاء

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×