[فيديو] “المكافحة” تستوحي من “مأساة صفوى” رسالة للتحذير من المخدرات فيلم توعوي يسرد قصة شاب قتل نصف عائلته حرقاً

القطيف: صُبرة

بمشاهد مؤثرة، بدأت بدخان المخدرات، وانتهت بقضبان السجن، ركز مضمون مقطع فيديو مدته 1.54 دقيقة، على توعية الشباب بخطورة المخدرات، وتأثيرها المدمر في الأفراد والأسر والوطن.

القصة في الفيديو، وقد أنتجته اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وهي لم تكن مُستوحاة من خيال مؤلف، وإنما كانت من تفاصيل قصة، وقعت أحداثها في نهار يوم 21 رمضان الماضي، في مدينة صفوى في محافظة القطيف، وفيها، قام شاب، تحت تأثير مخدر الشبو، بقتل أمه وأبيه وأخيه داخل منزلهم متعمداً، بسكب البنزين عليهم داخل غرفة، ثم أشعل النيران، وقد غطت “صُبرة” تفاصيل الواقعة في حينها.

وبدأ الفيديو التخيلي بتنبيه إلى أن القصة مُستوحاة من حادث نهار يوم 21 رمضان الماضي، ثم بمشاهد أخرى لشاب وهو يدخن الشبو مع شخص آخر، ويسلم نفسه لتأثير المُخدر، داخل غرفة محشورة بالدخان.

وفي مشاهد أخرى، يتجه  الشاب نفسه إلى سيارته، ويُخرج منها قربة مملوءة بالبنزين، ثم يدخل البيت، ويتجه مباشرة إلى غرفة بها أمه وأبوه وأخوه وهم نائمون، حسب وحي التخيل، ويبدأ في سكب البنزين في الغرفة، قبل أن يشعل النار فيها، ثم يُحكم إغلاق الباب عليهم، ليلقوا حتفهم حرقاً.

وينتهي الفيديو بلحظات ندم شديد، قد ارتسمت على وجه الشاب، بعد القبض عليه وإدراكه حقيقة ما فعله، وركوبه سيارة الشرطة، لتتحول الواقعة إلى قضية رأي عام متداولة في وسائل الإعلام المختلفة.

شاهد الفيديو:

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×