بطانية مُبردة أتوماتيكياً تُنقذ مولودة مخنوقة

نجران: واس

بواسطة بطانية مبردة وأكياس ماء، استعادت طفلة تنفسها الطبيعي، مع وظائف الأعضاء الحيوية إلى مسارها الطبيعي”، وذلك بعد معاناة الطفلة من اختناق ولادي، تعرضت له بعد ولادتها مباشرة.

وتمكن فريق طبي متخصص في وحدة حديثى الولادة في مستشفى الولادة والأطفال في منطقة نجران، من إنقاذ حياة المولودة، من الاختناق الذي لازمها خلال الساعات الأولى بعد ولادتها من خلال عملية قيصرية.

وأوضحت صحة نجران أن والدة الطفلة “حضرت إلى المستشفى، ولديها حالة ولادة حمل تام، وأدخلت إلى غرفة العمليات، وتبين وجود الجنين في وضع الجلوس والأم لديها قيصرية سابقة، وكانت في حالة ولادة متقدمة، وتم التدخل من الفريق الطبي، وإجراء عملية قيصرية لإنقاذ حياة المولودة، وإجراء الإنعاش اللازم، ووضع المولودة على جهاز العلاج بالتبريد لمدة 72 ساعة طبقاً للبروتوكول العلاجي، ويتم تبريد المواليد من الدرجة الطبيعية  (37 درجة مئوية) إلى مابين 33-34 درجة مئوية خلال الساعات الست الأولى، التي تعقب عملية الولادة مباشرة لمدة 3 أيام”.

وأوضحت أنَّ هذا الإجراء “يتم من خلال وضع جهاز التبريد للرأس فقط أو كامل الجسم، عن طريق البطانية المبردة أوتوماتيكياً أو عن طريق وضع أكياس من الماء البارد على جانبي الطفل المصاب”، مبينة أنَّه بعد اكتمال عملية التبريد في اليوم الثالث “تمت إعادة الطفلة تدريجياً لدرجة الحرارة الطبيعية، وانعكس ذلك بشكل إيجابي على تحسن حالة المولودة وعودة وظائف الأعضاء الحيوية (المخ، الكبد، والكلى) لمسارها الطبيعي”.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×