3 أيام.. “تنمية القطيف” يُمطر عبارات الشكر على المتطوعين في “عطاء وطن” الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية..

بحسب بيان تلقته صبرة من مسؤولة الإعلام والعلاقات العامة في مركز التنمية الاجتماعية بالقطيف حليمة بن درويش فإنه:

في صباح أمس (الأربعاء)، تتابعت عبارات الشكر والتقدير، على هامش احتفال مركز التنمية الاجتماعية في محافظة القطيف بختام فعاليات ملتقى التطوع في نسخته الثالثة.

وأقيم الملتقى الأسبوع الماضي، على مدى 3 أيام، بمشاركة جهات حكومية ومؤسسات القطاع غير الربحي والربحي في المحافظة.
وأشاد مدير مركز التنمية بركات الصلبوخ بجهود  الكادر الوظيفي لمركز التنمية. وقال إنه “يعمل لساعات متواصلة لإبراز أهداف الملتقى، وفق متطلبات رؤية المملكة ٢٠٣٠”. وأضاف “شارك في الملتقى أكثر من ٢٣ جهة من جمعيات خيرية وتنموية، بالإضافة الى الأركان المجتمعية، بالشراكة مع جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية”.

 وأضاف الصلبوخ “نحظى في مملكة الإنسانية ووفق توجيهات قيادتنا الحكيمة بالدعم لتنفيذ فعاليات الاحتفاء بالتطوع وهذه من النعم العظيمة”.

 واستقطب الملتقى في يومه الأول أكثر من ١٠٠٠ زائر، بتكاتف وتعاون الجميع، وجهود الجهات الإعلامية المشاركة في تغطية الحدث طوال أيامه الثلاثة.

وعبرت مساعد مدير مركز التنمية الاجتماعية فاطمة اليوسف عن سعادتها وفخرها بالإضافات النوعية والأفكار المستجدة التي كانت حاضرة في ملتقى هذا العام. وقالت “تميزت هذه الأفكار بصبغتها الخاصة عن الفعاليات الأخرى، كما أن العمل الجماعي للكادر الوظيفي لمركز التنمية والجهود التي كانت تبذل بكل فاعلية وحماس وشغف، عكست بوضوح روح التطوع وحب العطاء بجهود وعمل متواصل، وذلك ليس بغريب على المواطن السعودي المحب للخير والعطاء”.

يشار إلى أنه في الخامس من شهر ديسمبر من كل عام، تقام فعاليات اليوم التطوع السعودي العالمي، وأقيم هذا العام تحت شعار “عطاء وطن”، حيث يحتفي العالم بالمتطوعين والمتطوعات، تقديرًا لجهودهم وتعزيزًا لهذا الدور الإنساني لخدمة المجتمع والوطن.

وبجانب فعالية التطوع، احتفى مركز التنمية الاجتماعية باليوم العالمي للغة العربية، الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام. وقال المركز “هذا اليوم يعزز من فخرنا بلغتنا العربية لغة القرآن الكريم ولغة الضاد التي تحمل في طياتها كل دهشة وإبداع رغم تعاقب السنوات ومرورها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×