أمير الشرقية ونائبه: نجاح القمم الثلاثة مع الصين يؤكد مكانة المملكة إقليمياً ودولياً

الدمام: صُبرة

رفع أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف ونائبه الأمير أحمد بن فهد، التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة نجاح القمة السعودية ـ الصينية، وقمتي الرياض الخليجية والعربية الصينية للتعاون والتنمية، التي عقدت في العاصمة الرياض، وأكدا أن هذا النجاح يعكس مكانة المملكة إقليمياً ودولياً.

وفي كلمته، قال الأمير سعود بهذه المناسبة “لقد جسدت هذه القمم الكبيرة التي استضافتها المملكة الدور الإستراتيجي والقيادي الذي تقوم به على الصعيدين الإقليمي والدولي، باعتبارها ركيزة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، بما حباها الله من قيادة حكيمة، تقرأ ما يدور في العالم من أحداث وتطورات بدقة وتسعى لمعالجتها” .

وقال أمير الشرقية إن المملكة “هدفت من هذه القمم إلى تعميق التعاون مع جمهورية الصين الشعبية في جميع المجالات، وسعي المملكة لتحقيق الأمن والسلم إقليمياً ودولياً، إضافة إلى تأسيس قاعدة لفتح واستمرار العلاقات بين الدول المشاركة، خصوصاً المملكة مع الصين”.

وأضاف الأمير سعود “كان لادارة ولي العهد لهذه القمم الثلاث دور كبير في نجاحها، فقد تمت ادارتها باقتدار وجودة واتقان في ظل ضخامة الحدث، وقد أثمرت تلك الجهود ولله الحمد التي قامت بها مملكتنا الفتية بقيادة خادمِ الحرمين الشريفين ووليِّ العهد عن تعزيز الشراكات الإستراتيجية الوثيقة، بما يخدم دول وشعوب المنطقة، إضافةً إلى سعي القيادة الدائم لتعزيز الاستقرار العالمي، من خلال مد جسور التواصل مع مختلف الدول، والدفع بالعلاقات السعودية والخليجية والعربية إلى آفاق أرحب اقتصادياً وتنموياً.

نجاح قمم الرياض

وفي كلمته، قال الأمير أحمد بن فهد إن نجاح القمم “يؤكد مكانة المملكة الكبيرة والمرموقة والمهمة على المستوى الدولي في صناعة القرار وفي مجال التعاون الدولي والتنمية، والسعي إلى تحقيق النمو الاقتصادي في المنطقة وفي العالم، التي تحققت بفضل الله عز وجل، ثم بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، وولي العهد.

ونوه الأمير أحمد بأهمية ما خرجت به قمم الرياض من قرارات وتوصيات، تصب في مصلحة وخدمة دول وشعوب المنطقة، من خلال تكوين الشراكات الاستراتيجية بين الدول، وتعزيز التعاون والتنمية الشاملة، ومواجهة التحديات الإقليمية والدولية.

وسأل الأمير أحمد الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يديم على هذا الوطن نعم الأمن والرخاء والاستقرار.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×