حاملو “الوشوم” لا يصلحون للتبرع بالدم ثانوية صفوى الثانية تنظيم "عطاء بلا حدود" لنشر ثقافة التطوع

القطيف: شذى المرزوق

نظمت الثانوية الثانية للبنات بصفوى، صباح اليوم، فعالية أسبوع عطاء بلا حدود، تضمنت العديد من الأنشطة.

وركزت الفعاليات على التعريف بالعمل التطوعي والفرق التطوعية بتقديم من طالبة السنة الثالثة فاطمة نايف الداوود، وحضرها ٤٠ طالبة، وسردت إنجازات فريق “بصمة الخير”.

وقدمت اختصاصية العناية المركزة زينب السنان محاضرة عن التبرع بالدم كعمل تطوعي يخدم المجتمع. وبينت السنان العائد النفسي الذي يتضمنه هذا العمل وتأثيره في تحسين نفسية المريض أيضاً، فضلاً عن مساعدة المرضى صحياً وعلاجياً.

شرحت السنان خطوات التبرع، بدءاً من الاستقبال والتأكد من اللياقة الصحية للمتبرع، قبل سحب الدم منه. ونبّهت السنان إلى العلامات الحيوية يجب أن تكون طبيعية، من ضغط وحرارة، كما يجب أن تكون نسبه الهيموغلوبين بالدم. ممتازة. موضحة أن التبرع يُقبل ممن أعمارهم بين الـ ١٨ و ٦٥ سنة.

ويستفيد من التبرع مرضى الدم الذين يحتاجون إلى نقل دم مثل مرضى السكسل الحاد، ومرضى الأنيميا، وبعض المصابين في نخاع العظم الذين يعانون صعوبة في تكوين خلايا الدم، وكذلك بعض المرضى الذين يخضعون لعلاج كيميائي. إضافة إلى بعض المرضى الذين يفقدون كميات كبيرة من الدم أو أثناء الولادة أو الحوادث أو بعض العمليات.

ويُستبعد من التبرع المصابون  بالضغط الحاد غير المنتظم، ومرضى القلب والشرايين، والمصابون سابقاً بذبحة صدرية، أو سكتة دماغية. كما يُستبعد حاملي الوشوم التي لم يمضِ عليها شهر كامل على الأقل.

وقدمت السنان مجموعة من النصائح للمحافظة على الهيموغلوبين والصحة العامة حتى يصبح الشخص لائقاً للتبرع.

يذكر أن السنان ستقدم أيضاً فعالية تحت عنوان الانعاش القلبي الرئوي في المدرسة ذاتها بعد غدٍ الأربعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com