حروق من الدرجة الثالثة تُنهي حياة شاب من الجارودية بقي في العناية المركزة 22 يوماً

الجارودية: صُبرة

بعد 22 يوماً في العناية المركزة؛ وضع الموت حدّاً لحياة الشاب أحمد رضي سلمان آل كاظم، متأثّراً بحروق من الدرجة الثالثة وصلت نسبتها إلى 90% من جسده. شاب في بداية الثلاثينيات؛ ذهبت حياته نتيجة خطأ غير مقصود، وقع فيه الشاب أثناء محاولة تسليك شبكة الصرف الداخلية في شقته.

وصحت بلدة الجاردوية اليوم على نبأ رحيله المؤسف، الذي أشارت معلومات إلى أن سببه استخدام مادة خطرة عادة ما تُستخدم في تنظيف شبكة الصرف في المنازل، لكنها سبّبت حريقاً وقع ضحيته الشاب آل كاظم.

وتجري حالياً مكاتبات حول الوفاة، كما هو المتبع في مثل هذا النوع من الوفَيات التي تقع في المنازل. ويتطلّب تسليم الجثة إجراءً احترازياً لضمان تأكيد أن الوفاة سببها حادث، ولا طرف ثانياً فيه.

وكانت الواقعة قد حدثت قبل 22 يوماً؛ ثم نُقل الشاب مصاباً بحروق شديدة إلى قسم الطوارئ بمستشفى المواساة بالقطيف قسم الطوارئ، ثم نُقل إلى مستشفى البرج الطبي بالدمام قسم الحروق. وتلقّى أهله نبأ وفاته فجر اليوم الاثنين.

يُذكر أن الشاب يبلغ الـ 31، وهو متزوج ولديه طفل عمره 9 أشهر.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com