معلمة في الجش تقع في مصيدة متجر ألعاب “نصّاب” البداية من قوقل.. والنهاية في واتسآب

القطيف: جود الشقاق

بين صباح ومساء، وجدت “أم الوليد الفيفي” نفسها ضحية عملية نصب إلكترونية. المبلغ ليس كبيراً، لكنّ  طريقة الاحتيال ذكية جداً، استخدم فيها المحتالون طرق الإقناع الهادئة.

كانت البداية من موقع البحث قوقل، الذي دخلته الفيفي صباح أحد الأيام، بحثاً عن موقع موثوق، يبيع أجهزة بلايستيشن، هديةً لأحد أبنائها، وخطوة خطوة، انتهى الأمر بإتمام عملية النصب بنجاح قرب منتصف الليل.

وتؤكد الفيفي، وهي معلمة في العقد الرابع تعمل في مدرسة ببلدة الجش، بمحافظة القطيف، حرصها على الشراء الإلكتروني من المواقع والمتاجر الموثوقة فقط. وتقول “أدرك تماماً أساليب المحتالين وطرقهم في الإيقاع بضحاياهم، ومن هنا آخذ حذري من التعامل مع المواقع المشبوهة، ورغم ذلك وقعت في الفخ، وفقدت مالي.

مكافأة الأبناء

بدأت قصة الاحتيال، من رغبة الفيفي في مُكافأة أحد أبنائها، لانجازاته الدراسية، وهو الوليد الطالب المجتهد في المرحلة الثانوية، الذي تمنى امتلاك جهاز Sony5، الإصدار الجديد للبلاستيشن الجديد، ولا يمكن الحصول عليه بسهولة في المتاجر المشهورة، ويتطلب الأمر البحث عنه في المواقع الإلكترونية، وتقديم طلب مسبق، ليتم توفير الجهاز بعد فترة.

 

شغف المفاجأة

تُكمل الأم “في ظهيرة يوم 29 يوليو الماضي، أمسكت بجوالي، ودخلت على جوجل، وكتبت سوني٥، فظهرت لي الكثير من المواقع والمتاجر، دخلت على رابط مكتوب عليه “متجر عالم الإلكترونيات”، ووجدت أن السعر فيه أرخص بكثير من المتاجر الأخرى، خاصة أن العرض جبار، ويتضمن حزمة سوني بلاستيشن ٥، ونسخة الأقراص، مع يد إضافية، وسماعة وضمان سنتين للجهاز”.

مزايا الجهاز دفعت الفيفي للضغط على الرابط الموجود في الموقع. وتقول “بمجرد الضغط، تم تحويلي إلى تطبيق الوتسآب، والتواصل والاستفسار مع موظفة لاتمام الطلب، بعد طرح استفسارات عدة، تناولت فترة الضمان، والمقارنة بين موديلات الأجهزة المتوفرة، وبإقتناع متصاعد، قررت الفيفي إتمام عملية الشراء، وصولاً إلى مرحلة الدفع الإلكتروني.

قرصانة ماكرة

في لحظة ما، راود الشك الفيفي في طريقة الدفع التي حددتها الموظفة الذكية، ففكرت بتحويل مبلغ من حساب لها يحتوي على مبلغ كبير، الى حساب آخر لها، أودعت فيه سعر الجهاز ومبلغ قليل للاحتياط، تحسباً لأي طارئ، في المقابل، كانت الموظفة المحتالة ذكية بما فيه الكفاية، وأدركت مخاوف الفيفي، فقررت أن تقنعها باسلوب هادئ، وأخبرتها أن المتجر موثق في منصة “معروف” التابعة لوزارة التجارة،  وأرسلت وثيقة تؤكد صدق حديثها، ووثائق أخرى تؤكد موثوقية حساب المتجر في تطبيق الانستغرام، ونشاطه بين المتاجر الإلكترونية، وبالفعل، اقتنعت الفيفي بحديث الموظفة “المحتالة”، وأقدمت على تحويل مبلغ ٢٨٠٠ ريال، والاتفاق على تسليم الطلب خلال ٢٤ ساعة.

١١ مساءً

وفي اليوم نفسه، وتحديداً في الساعة 11:00 مساءً، استقبل جوال الفيفي رسالة نصية، تفيد بوجود عملية سحب فاشلة بقيمة ٢٠٠٠ ريال، وبعدها بقليل رسالة نصية أخرى بعملية سحب فاشلة بقيمة١٥٠٠ ريال، وتتابعت المحاولات إلى أن تم سحب ما كان في الرصيد في عمليات سحب ناجحة.

الصدمة كانت كبيرة على الفيفي، التي لم تتوقع أن تصبح إحدى ضحايا النصب والاحتيال الإلكتروني. حاولت التواصل بالقرصانة، ولكن باءت محاولاتها بالفشل.

تصفحت الفيفي مواقع التواصل، مثل “تويتر” و”الانستغرام”، لتعرف حقيقة متجر الألعاب الإلكترونية، وظهر لها أنه متجر معروف بعمليات النصب في مواقع أخرى، ولكن بمسميات مختلفة. وبعد رحلة طويلة من البحث، أيقنت الفيفي بأنها وقعت ضحية عملية احتيال منظمة وذكية من أفراد عصابة مدربين على الإقناع، والسطو المنظم على الحسابات البنكية.

وتقول الفيفي تعليقاً على تجربتها “لم يعد جوجل آمناً كما يعتقد البعض، فبمجرد البحث عما نريد، يظهر لنا وكأنه مصباح سحري، يحقق الرغبات في التو واللحظة، ولكن في الواقع، هناك قراصنة ومحتالون يحرسون هذا المصباح، ويتصيدون المشترين من المواقع، ويستخدمون العديد من الطرق والحيل التي لا تخطر على بال بشر”.

‫7 تعليقات

  1. انتباه انا وقعت في 2واحد برا واحد هنا وراحت افلوسك يصابر وعلى فكرة الانصب علي قال بشرفي ورب الكعبه وتوكل على الله لها الدرجة انتباه اتمنى الحكومه اسمعها تم القبظ على هل اشكال

  2. اقتراحي على جميع البنوك ان لايتم التحويل او السحب الا بموافقه صاحب الحساب الصادر ويرسل له رقم توثيق بالمىافقه

  3. أنا رأي الشخصي عدم التعامل مع مثل هذه المواقع نهائيا
    وعدم الشراء منهم حتى ولو كاش
    يجب محاربة مثل هذه المواقع وعدم التعامل مع هيك مواقع

  4. فعلاً عمليات النصب أصبحت كثيره ومتعددة الطرق ولاكن يجب عدم الدفع واختيار الدفع عند الاستلام كاش اضمن لنا واسلم من الإيقاع في أيدي النصابين وسحب ارصدتنا في لحظات والندم لاينفع

  5. الله يكون في العون النصب والاحتيال كثران هذي الايام سوا عن طريق المواقع او عن الاتصال او الرسايل واجد ينصادو

  6. لقد تطور عالم التسويق عبر الإنترنت ، ومن الواضح أن هناك اليوم أكثر من طريقة لتسويق موقع الويب اعلى الإنترنت

    لكن المحتال والمخادع له فنونه ويتلون ويضع صحاب الحاجة بين فك السعر الرخيص وبين سرعة الانجاز والتواصيل ….

    ويضع الضحية في اكثر خيار حتى يحشره في زاوية ضيقة ويخنقه وياخذ منه ما يريد …

    نأمل ان نستفيد من المواقف التي تجري
    حتى يحذر الجميع

    نأمل السلامة للجميع ودمتم بصحة وعافية

    صحتك النفسية أهم بكثير من أي علاقة عابرة قد تحزنك .

  7. دائما اطلب من مواقع كثيره ولكن الدفع كاش
    سلم واستلم عند باب البيت
    الاخت كيف تضمن انه سوف يصل لها الجهاز بعد دفع قيمته
    اسمحوا لي يبغي لنا تفكير قليلا وجميع النصابين سوف يختفون كالذباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×