سيهات.. حديقة “الجوالة” بلا إضاءة منذ أسابيع

إلى الأخوة في بلدية سيهات المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استوقفني مشهدٌ، مساء البارحة، في الحديقة المعروفة بـ “الجوالة” في مدينة سيهات..

وجدت عائلة تفترش سجادة النزهات على العشب الأخضر وسط ظلام المكان الذي توقف العمل على صيانته منذمايقارب شهر، إن لم يكن أكثر، فيما يلعب بعض الأطفال بالكرة في جانب سور الحديقة المظلمة المطلة على شارع أبو موسى الأشعريالمؤدي لحي المحدود، حتى يتسنى لهم الاستعانة بإنارة الشارع لرؤية بعضهم بعضاً ولمعرفة مسار الكرة التي تتقاذفها أرجلهم الصغيرة فيوسط ذلك الظلام.

اتذكر أن هذه الحديقة كانت تحت الصيانة في محرم الماضي، و بعد الانتهاء من الصيانة بقيت لفترة بسيطة تستقبل مرتاديها تحتضن لعبالأطفال، وممارسة رياضة المشي، و جلسات الترويح عن النفس من مقيمين ومواطنين، ولكن هذه الحركة  توقفت قبل مايقارب 3 أو 4 أسابيع، بسبب خلل في جميع أعمدة الإنارة، وهو مايجعلها غير مناسبة للارتياد والجلسات العائلية على الأقل مساءً، حيث تغرق بظلامها.

عن نفسي أخشى أن أسمح لأولادي باللعب في الحديقة، رغم قربها من بيت جدهم حيث يمضي أولادي أغلب الوقت في أيام إجازة نهاية الأسبوع.

واتساءل متى سنتمكن من الاستفادة من مثل هذه المرافق طالما هنالك تأخير في أمر بسيط كما هو حال صيانة الإنارة؟ هل سنشهد قريباًارتفاع في مستوى الخدمات وتصبح متنزه الجوالة  “منورة” أم سيطول هذا الأمر أكثر ونجد أطفالاً وعائلات أخرى تتنزه في الحديقةالمظلمة؟

المواطن

جعفر علي آل شويخ

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×