في جامعة الإمام.. 15 امرأة يتدربن على أصول العمل الكشفي

الدمام: صُبرة

ضمن مشروع تأهيل قائدات الكشافة على مستوى المملكة، اختتمت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، الدورة التعريفية والدراسة الأولية لمنسوبات الجامعة.

حضر المناسبة أمس (الأربعاء) الأميرة لمياء بنت ماجد بن سعود الأمين العام لمؤسسة الوليد الإنسانية ورئيسة لجنة فتيات الكشافة في جمعية الكشافة العربية السعودية، وعضو الصندوق الكشفي العالمي الاميرة سما بنت فيصل آل سعود، ورئيس الجامعة الدكتور عبدالله الربيش، ونائبته للتطوير والشراكة المجتمعية الدكتورة نهاد العمير، ورئيسة وأعضاء اللجنة الإشرافية لمتابعة التعاون مع مؤسسة الوليد للإنسانية في الجامعة.

وقالت الأميرة لمياء “قدمت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل انموذجاً رائعاً في القيادة الكشفية، وهذا يدل على الشغف والعمل بجد من أجل نجاح البرنامج، إضافة إلى الفائدة التي اكتسبتها المشاركات من خلال حماسهن في تعزيز مفهوم القيادة الكشفية”.

وأضافت “قدمت الجامعة كل الدعم من أجل أن يكون البرنامج امتداداً لبرامج قادمة، وان اختتامنا اليوم لهو امتداد لبرامج قادمة، ستكون أكثر احترافية”.

ويستهدف البرنامج تدريب 15 قائدة ومشرفة من منسوبات الجامعة، للعمل في النشاط الكشفي، بما يؤهلهن لاحقاً لإدارة وقيادة البرامج التدريبية بكفاءة وفق سياسة تنمية القيادات، ليتم اعتماد القائدات المؤهلات لتنفيذ كل الدورات التأهيلية اللاحقة في المملكة .

وقال الدكتور عبدالله الربيش “نعمل مع الشركاء على تعزيز الجهود، للمساهمة في تحقيق أهداف الرؤية الطموحة 2030 نحو ترسيخ ثقافة العمل التطوعي، وصولاً إلى الهدف الأكبر بضم مليون متطوع، يضع بصمة تنموية في شتى الميادين”.

وأضاف “إيماناً من الجامعة بأهمية دورها للمشاركة في تطوير وتنفيذ مجالات العمل التطوعي في قطاع التعليم الجامعي، بالتعاون مع الكشافة العالمية من خلال جمعية الكشافة العربية السعودية، فقد خطت خطوات واضحة من أجل العمل على تمكين المرأة للنهوض بفتيات المجتمع في كل المجالات، ليصبحن قادرات على قيادة الوحدات الكشفية والتخطيط لبرامجها وتنفيذها، لتحقق الأهداف المرجوة، وتهيئتهن للمشاركات الكشفية على المستوى المحلي والدولي”.

وذكرت الدكتورة نهاد العمير أن الجامعة حظيت بكونها الأولى في المنطقة الشرقية، لتنفيذ برنامج تأهيل القيادات الكشفية النسائي، الذي يضاف إلى رصيد الإنجازات التي تحققها الجامعة في المجال التطوعي، ما يعزز الدور المهم للجامعة، فيما يتعلق بالقيادة الكشفية، واستكمالاً للبرنامج في حفله الختامي، فقد عُقدت جلسة حوارية حول تفاصيل مشروع تأهيل قائدات الكشافة في الجامعات السعودية وأهدافه ومبادراته بمشاركة الأميرة لمياء بنت ماجد بن سعود آل سعود ، والاميرة سما بنت فيصل آل سعود والدكتورة فاطمة الملحم عميدة عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة (سابقاً).

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×