العليّط في ثانوية المجيدية: المرشدون الطلابيون هم الفئة التي تصنع التفوق الملتقى الأول يثير نقاشات جديدة ويقترح "جائزة الإرشاد الطلابي"

من محمد آل عبد الباقي، مكتب التعليم بالقطيف

تصوير: سامي آل مرزوق.

ربط مدير مكتب تعليم القطيف بين أداء المرشد الطلاّبي وبين صناعة التفوق في البيئة المدرسية، واصفاً المرشدين الطلابيين بأنهم “الفئة التي تصنع التفوق والتميز”. جاء ذلك في كلمته التي ألقاها عبدالكريم العليّط ـ اليوم ـ في الملتقى الإرشادي الأول للمرشدين الطلابيين بقطاع القطيف للمرحلتين الدراسيتين المتوسطة والثانوية للعام الدراسي الجاري، المنعقد في ثانوية المجيدية الثانوية.

وقال مدير تعليم القطيف “إننا حين نلتقي المرشدين الطلابيين، فإننا نلتقي بالفئة التي تصنع التفوق والتميز، وتسعى إلى معالجة مشكلات الطلاب، وتحسين السلوك لديهم”، مُثنياً على جهود المرشدين، وجودة أدائهم، لافتا إلى التطوير الذاتي، الذي يلازم المرشدين؛ بوصفه مقوماً أساسياً من مقومات النجاح.

وأضاف العليّط أن “المنجزات الوطنية والعالمية لأبنائنا الطلاب، تجري صناعتها لدى المرشد الطلابي، الذي يرعى النواتج التعليمية، ويسهم في صيانة بيئتها بفعالية وتميز، مبينا أن أهم علامات نجاح المرشد الطلابي، قدرته على استثمار ما حوله ؛ لخدمة العمل الإرشادي، وتحقيق أهدافه”.

وكان الملتقى قد شهد حضوراً لافتاً من المرشدين الطلابيين، وحضره مدير إدارة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية أحمد بن خليفة الفريدان، ومشرف التوجيه والإرشاد بالإدارة ياسر بن حمد السيد، ورئيس وحدة التوجيه والإرشاد بمكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الرحمن بن علي الصبخة، وأعضاء مجلس التوجيه والإرشاد.

وفي مستهل الملتقى، رحب عبد الرحمن الصبخة بالحضور، مهنئاً إياهم بالعام الدراسي الجديد، ملقياً الضوء على أبرز ملامح الخطة الإرشادية لهذا العام، مشيدا بجهود المرشدين الطلابيين خلال العام الدراسي المنصرم والبرامج الإرشادية المنفذة، ومؤشرات الخطة الإرشادية.

وشهد الملتقى حواراً مفتوحاً بين المرشدين الطلابيين، وشملت النقاشات الني أثارها المشاركون محاور عديدة، بينها: خطة التوجيه والإرشاد، وما حوته من برامج، وأهمية التوثيق الإرشادي، وتفعيل دور لجنة التوجيه والإرشاد في المدارس، وجماعة التوجيه والإرشاد المدرسية، ولائحة السلوك والمواظبة، والميزانية وأثرها في نجاح الخطة الإرشادية، وضرورة بناء الخطة الإجرائية، الخاصة بالمرشدين الطلابيين في مدارسهم، والمشكلات التي تواجه المرشدين، والعمل على تذليلها، وتكريم الطلاب المتفوقين والمعلمين المتميزين، وإطلاق جائزة الإرشاد الطلابي، والتحول نحو التوثيق الإلكتروني لأعمال المرشد الطلابي، ومجلس الآباء الإلكتروني، ودعم قائد المدرسة لميزانية التوجيه والإرشاد، وتنفيذ ملتقى ومعرض التوجيه والإرشاد، ودور المجلس الإرشادي، وتفعيل أعماله وتواصله.

(تحرير: صُبرة)

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com