عنك تعاتب البلدية: شوارعنا خالية من أعلام الاحتفال باليوم الوطني الجاسر والخالدي يثمنّان الجهود.. ويتمنيان الالتفات في المناسبات القادمة

القطيف: شذى المرزوق 

وجّهت شخصيات من مدينة عناك عتاب المحبّ لبلدية محافظة القطيف بسبب عدم تنظيم فعاليات لليوم الوطني السعودي فيها. ووصفت الشخصيات المدينة بأنها لم تشهد وجود أي أجواء احتفالية في مدينتهم على غرار مدن المحافظة، ولم تُوضع في أعمدة شوارعها الأعلام الوطنية التي زينت شوارع المحافظة، و لا يوجد في حديقتها أي فعاليات تشير للاحتفال بهذا اليوم.  

وجاءت معاتبة المحبّين عبر تغريدات تويترية تعليقاً على ما نشرته البلدية في حسابها الرسمي للتواصل من صور وفيديوهات وثقت فيها احتفالات اليوم الوطني التي لم تشمل عنك  أو – التي لم تكن في الحسبة – على حد تعبير المغردين. 

 

عتاب محب

وقال الأديب خالد الخالدي “نعتب على بلدية عنك والمسؤولين في بلدية المحافظة عتاب محب، بسبب أهمية هذا اليوم الغالي على نفوسنا، حيث لم تتم أي مبادرة منهم لإحياء ذكرى هذا اليوم في مدينة عنك المعروفة بكونها سباقة لتفعيل المحافل الوطنية، والتعاون والتكاتف بين أهلها والجهات الحكومية في خدمة المجتمع والوطن”.

وقال “خدمات بلدية عنك كبيرة في مجالات أخرى كالنظافة والترتيب، و الاهتمام بالعمل بشكل عام إلا أن  عدم المبادرة والالتفات لموضوع اليوم الوطني وتفعيله ولو من خلال نشر الأعلام كما رأينا في بقية مدن وقرى المحافظة، هذا يجعلنا نعتب ونتساءل عن السبب الذي من أجله يضطر الأهالي للاحتفال في بيوتهم بدلاً عن حديقة عنك وشوارعها، كما أجواء الاحتفال في بقية المحافظة”.

وأضاف “نحن نقدر الجهود المبذولة ولكننا نعتب من باب الاهتمام والالتفات لما لليوم الوطني من مكانة في قلب كل المواطنين، واستشعار أهمية وجود  تلك التفاصيل لإبراز جو الفرح والاحتفاء بهذه المناسبة”.

واسترجع الخالدي الاحتفالات السابقة التي أقيمت في حديقة عنك تحديداً، “مثل مهرجان الزهور التي نظمها الأهالي بالتعاون مع البلدية في العام الماضي، وكيف لقيت رواجاً وتفاعلاً كبيراً وحضوراً مميزاً من مختلف مناطق المملكة وحتى من السياح من زوار المملكة من دول مختلفة”، مؤكداً أن “مدينة عنك لديها كل المقومات والامكانات لتفعيل هذه المحافل والمناسبات الوطنية إذا لقيت تعاوناً من المسؤولين واهتماماً أكبر”.

وفي إشارة لذلك أوضح “لم يكن هنالك أي مؤشرات أو دلائل لسعي البلدية لتفعيل هذا اليوم في مدينة عنك”، وقال “كان بالإمكان الاستعانة بأدباء ومثقفين وشخصيات اجتماعية ورياضية من عنك للتنسيق والاعداد للمناسبة قبل اليوم المقرر، ولكن لا شيء من ذلك تم، وهنا نود لفت الانتباه  لعلنا نحظى باهتمام أكبر في المناسبات القادمة”.

لا أعلام والحديقة ظلام 

من جهته قال نائب رئيس نادي الساحل الرياضي بعنك  حمود الجاسر “اليوم الوطني يجسد معنى الولاء والانتماء والحب الكبير لهذا الوطن، وهو يوم فرحة للجميع، وماحدث في مدينة عنك من عدم وجود أي فعاليات، ولا حتى وجود أعلام، ولاأي تفاعل أثر فينا نحن أهالي عنك بشكل كبير، وعتبنا على جهود البلدية التي نعلمها ونقف عليها ونرى أثرها في كل مكان في المحافظة، وقد احتفل أهالي عنك في بيوتهم، فيما البعض الآخر احتفل خارجها مع عدم وجود أي أجواء احتفالية في شوارعها.. حتى حديقتها كانت مظلمة خلال اليومين الماضيين، دون زينة اليوم الوطني”. 

وأبان “قمنا بتفعيل احتفالية اليوم الوطني داخل النادي الرياضي “الساحل”،  ولكن ذلك لا يغني عن أهمية الاحتفال في الشوارع والحدائق، و الالتفات إلى أهمية هذا اليوم لدى المواطن في كل بلدة وقرية ومدينة من هذه المحافظة وعلى أرض هذا الوطن”.

وأضاف “نأمل أن تكون عنك ضمن خارطة المدن القطيفية التي يتم فيها اقامة فعاليات ومهرجانات يحتفي فيها الصغير والكبير من عنك وخارجها”.

جانب من الاحتفالية البسيطة التي أقامها نادي الساحل

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×