الجشي يترجم للشاعر التركي ميسوت سينول

ترجمة: رائد أنيس الجشي

رائد أنيس الجشي

عقول مسكونة

 

أقسمت ظلال الليالي على الكتمان

لن تهب أدلة على الحكاية المعينة

 

عبثت بي الشخوص النفسية والأفكار

كما لم تعبث بمعظم البشر

 

شعرت وكأنني أستطيع غزو عالم الشياطين

وأن اهتماماتها لا ترقى لتُكتب في مفكرتي

 

وحش طارد سير الحياة

وجعلنا ننزلق إلى عالم من شكّ

 

أصنام الرغبة التي خلقت بعقولنا اجتازت الميل الإضافي

وأصبحت الكنوز البذيئة كقضية زر ساخن

 

لم يحلّ الغموض حتى هذا اليوم

والقصائد الملحمية باتت تستخدم هذه الأيام

لكتابة قصص الحب الشاذة

 

اكتسب تحرير الروح أهمية كونية

يمكن أن تجعلك أعلى من بقية الدموع

 

الأعمال الجيدة جدا, نُفِّذتْ بلا أسماء

والجبال التي يعلوها الدخان ورياحها العاصفة

تفاجئ العديد

 

البنفسجي الصيني والأزرق المصري رسما طبقة

والغبار غطى الجنود والساموراي المنسيين

 

كانت تجربة مذهلة كلها

قادمة من عصر الفراعنة والهانس

قصصهم السحرية المسكونة جعلتهم لا يموتون

ويبدو أنه لم ينتصر بالمعركة أحد حتى هذا اليوم

 

العقول المسكونة تعاني حتى آخر ساعة.

 

بريق القمر

 

وجد الرجل الفقير المكان المثالي لقضاء الليلة

امتدت يداه لتلتقط أشعة ضوء القمر

كان يظن أن القمر يحصل على نصائح من النجوم البعيدة

لم يكن مثبطا في حل مشكلته

كان بريق القمر عاليا فوق السطح

 

لم تُخلق هذه الصورة من عالم خيالي

لم يتم اختيار الفقير من قبل الطاقة الروحية أو الأشباح

نوبات الصراع تزامنت مع رحلات ملحمية

النصائح التي قالها الحكماء لم تفلح

وفجأة، كلام الصمت

مات

 

كان يظن أنه ممسوس ببعض القوى

غافلا عن كل الاحتمالات المعروفة للرجال

التقليد الشفهي يقول أن ثمة مدخل

إلى عالم آخر, عالم متفوق

:انتظر وسترى ما يحدث!

 

يزور بريق القمر السماءَ وقت النضج

يحافظ على حركة جر الخير

لديه ترياق السعادة

 

وكل مرة يتسول المعوز ذلك منه

يرسل القمر العجوز بريقه

سرّا

ميسوت سينول

تخرج في كلية العلوم السياسية في جامعة أنقرا. حاصل على الماجستير في الإدارة والعلاقات العامة. عمل محررا صحفيا ومستشارا في عدة جرائد وقدم عدة برامج تلفزيونية بالقنوات الفضائية الرسمية والخاصة. شغل مناصب إدارية هامة في إدارة عدد من المحافظات

ونشر له 5 مجموعات شعر.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com