براءة مدرسة “عمار بن ياسر” في القطيف من صفع طالب في البحرين تشابه اللهجة نشر مقطع فيديو في وسائل التواصل

القطيف: شذى المرزوق

مشاركة: يمنى العبيدي، حسين العطل 

تشابهت اللهجة؛ فظنّ الناس أن الطالب والمدرسة في القطيف. ولأن في القطيف مدرسة ابتدائية باسم “عمار بن ياسر”؛ تعزّز الترجيح، وتناقل كثيرٌ منهم مقطع فيديو ظهر فيه طفل مصفوع على يد “معلمة”، حسب صوت الأب الذي عبّر عن احتجاجه على العنف، متوعّداً بالشكوى ورفع الموضوع إلى الشرطة.

مقطع الفيديو لم يتجاوز 27 ثانية، وجاءت صورة المكان داخل المدرسة، وهو ما أثار شكوكاً حول حدوث الواقعة في القطيف التي لا يُسمح فيها بدخول الرجال إلى مدارس الصفوف المبكرة، حيث تعمل المعلمات. مع ذلك؛ كانت اللهجة البحرينية شديدة التشابه بلهجة سكان بلدات الغرب الجنوبي من القطيف.

ومع الالتباس؛ جاء تناقل مقطع الفيديو في نوع من التعبير عن رفض العنف في المدرسة. 

ومن جهتها استقصت “صُبرة” الموضوع، وبعد متابعة متشعّبة تبين أن المقطع ليس في السعودية أصلاً، وإنما يعود لحادثة وقعت في مدينة عيسى بمملكة البحرين، قبل 4 سنوات، في مدرسة ابتدائية تحمل اسم ابتدائية عمار بن ياسر. وجاء التأكيد من مديرة المدرسة البحرينية،  في مملكة البحرين وهو مقطع قديم تجاوز عمره ال 4 سنوات منذ أن بثه ولي أمر الطالب. 

وهو ما أكدت مواد صحافية نُشرت عام 2019 في مملكة البحرين، بينها موقع “منامة بوست” الذي نشر مقطع الفيديو كاملاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×