مسابقة الرابح الأكبر- سيهات تعقد ثالث ندواتها التثقيفية

سيهات: شذى المرزوق

عقدت إدارة (مسابقة الرابح الأكبر – سيهات) مساء أمس الإثنين ثالث ندواتها لجميع المشتركين بالمسابقة ومشاة سيهات وعموم المجتمع بعنوان (الرابح الأكبر.. أنت) في ضيافة من مجلس الموسوي بسيهات. 

هذه الندوة من سلسة ندوات أعدت خصيصا للرابح الأكبر ضمن برنامج حافل طيلة فترة المسابقة يحتوي على برامج رياضية مختلفة وندوات في الرياضة واللياقة البدنية، التغذية، العلاج الطبيعي والطب والتي تدور في فلك محاربة السمنة بالطرق الصحية. الندوة حضرها ما يقارب الستين من رجال ونساء.

طرح المحاضرون والمشاركون الخمسة (الدكتور هادي آل الشيخ ناصر، الدكتور محمد آل عبدالنبي، الأخصائي الأستاذ مهند صلاح، الدكتور محمد رفاعي والأستاذة الصيدلانية المدربة سكينة آل توفيق) توصيات وملاحظات لمكافحة السمنة. كما تطرق المحاضرون إلى عدة محاور في الندوة، أهمها المحور الأساس وهو علاقة الحمية والرياضة بالأمراض المزمنة، والأعراض الطارئة لسوء إستخدامهما.. ومن هذا المنطلق دلل الدكتور هادي على أن السمنة لها علاقة مباشرة بالأمراض المزمنة، وأردف بالتفاصيل د محمد أنهالامحيص أن تواجه بالنظام الغذائي المتوازن والمقرون حتما بالرياضة المستدامة، وأكد طرحهما الأخصائي مهند أنه على المصاب بالسمنة أن يواجه المشكلة ويبدأ في مكافحتها قبل أن تستدير عليه بمشاكل صحية تؤثر على الجسم بأمراض مزمنة.. وأكدت في مداخلتها الأستاذة سكينة أن هذه الأمراض مثل السكري والضغط بالتبعية يصاحبهما ارتفاع في الكوليسترول، والدهون الثلاثية، وأحتمال الفشل الكلوي وحتى عدد من الإصابات تأتي سببا عن السكر والضغط فيما لو إستدرك المصاب بالسمنة تداركها. ومن جملة أسئلة طرحت من الجمهور رد المدرب الكابتن الناصر على متسائلة عن تنمل الرأس بعد فترة بسيطة من التمرين على جهاز المشي (Tredmell) أنه دائما ينصح بالتمرين في الهواء الطلق بدلا من الصالات إلا مانذر. من المحاور التي سلط عليها الضوء المحاضرون بشكل عام بعض الإستدلالات في الحمية المتوازنة وأهميتها لإنقاص الوزن، و كيفية التوافق بين الحمية والرياضة والأمراض المزمنة، وعليه أيضا شرحوا بعض مضاعفات الحميات غير الصحية والرياضة غير الموزونة على الصحة. 

وفي الثلث الأخير تمت دعوة النساء قبل الرجال للفحص التفصيلي لهم على جهاز متخصص برعاية دكتور نيوترشن والجلوس مع كل فاحص على حدة والشرح له تفاصيل وزنه ومايلزمه من خطوات جراء الفحص. يذكر أن مشاركة DNP كان لها بصمة خاصة وأطفى معلوماتية جميلة مع الحضور في الندوة.

وفي ختام هذه الندوة تقدم الأستاذين عيسى المكحل وعلي الرضي باسم فريق مشاة سيهات بتسليم المحاضرين شهادات تقدير عن ما قدموه في الندوة ومجمل عملهم المرشد للمتسابقين منذ انطلاقة المبادرة.

 يذكر ان الندوة القادمة في السادس من شهر أكتوبر 2018م في ذات المجلس عبارة وقد تخصص ندوة للمرأة برعاية إحدى الهيئات الدولية التي تعنى بشئون المرأة في بلدنا الحبيب.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com