470 طلب توظيف في ملتقى الضمان الاجتماعي بالقطيف الكوي يؤكد لـ "صُبرة" التواصل مع الشركات وصولاً إلى توظيف الأسر الضمانية

القطيف: هدى آل ضيف

أكد مدير مكتب الضمان الاجتماعي بمحافظة القطيف فاروق الكوي متابعة إدارته لملفات المتقدمات للتوظيف في الشركات المشاركة في ملتقى التوظيف الأول الذي أقيم اليوم. وقال الكوي لـ “صُبرة” إن الشركات الأربع المشاركة تلقّت قرابة 470 طلب توظيف، موضحاً أن كل شركة قدمت عروضاً وظيفية مختلفة، ومن الطبيعي أن تختار الشركات ما يناسبها من المتقدمات حسب المؤهلات والقدرات.

واضاف الكوي ان ادارته على تواصل وتنسيق مع الشركات المشاركة فيما يخص تذليل العقبات وصولاً لقبولهن، موضحاً أن إدارة بصدد التفكير في تكرار التجربة ودعوة شركات ومؤسسات للمشاركة والرعاية، بما يخدم الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي.

وكان الملتقى قد انطلق اليوم الإثنين في مقر مكتب الضمان الاجتماعي بالقطيف؛ برعاية مجمع قصور شهاب للأفراح بمحافظة القطيف؛ وتحت مظلة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. وراوحت أعمار المتقدمات بين 18 سنة 37.

بدأ الملتقى في الثامنة والنصف صباحاً، مستهدفاً فقط مستفيدات الضمان الاجتماعي، لتحويلهن الى طاقات فاعلات في المجتمع بإيجاد فرص وظيفية لهن بالشراكة مع الشركات المطروحة أو تدريبهن بتدريب منتهي بالتوظيف.

وشاركت في اللقاء أربع شركات داعمة، هي: شركة الشايع الدولية للتجارة، وشركة مهاراتي، ومستشفى الزهراء العام، وطاقات.

وذكرت بشاير سالم الزهراني منسقة التوظيف بشركة الشايع أن الوظائف المطروحة هي في قسم المبيعات بالتجزئة وخدمات رعاية الزبائن من مدراء معارض أو مساعدو مدراء أو مدراء اقسام وموظفو مبيعات وموظفو مطاعم.

وأشارت رحمة حسين محيميد مسؤولة التوظيف بمستشفى الزهراء العام أن الوظائف المتاحة متنوعة مابين إدارية(سكرتارية -سجلات طبية -سنترال) وصحية (تمريض -الاشعة -العلاج الطبيعي -الصيدلة والعلاج التنفسي) بواقع ٣٣وظيفة . وتبدأ الرواتب من ثلاثة آلاف.

في حين ذكرت زهره نصر الله مديرة فرع طاقات سيهات-القطيف أن البرنامج يستهدف جميع المؤهلات من الأمية الى مالا نهاية والوظائف المتاحة في جميع التخصصات(الشركات -مصانع -متشفيات-مدارس أهلية -ومعاهد) وتدريب بإعطاء دورات للمستفيدات.

وقالت المستفيدة زينب آل ضاحي، من الجش، إنها تعمل حالياً في شركة سعود الحربي للحراسات الأمنية بقسم السكرتارية وأتت إلى الملتقى لطموحها في وظيفة قوية ومميزات أعلى من وظيفتها الحالية، ولكنها فوجئت بأن الوظائف المطروحة ذات أجور منخفضة، بالنسبة لها.

وذكرت المستفيدة عقيلة الناصر، من الملاحة، أنها كانت تعمل في روضات وحضانات، وحالياً عاطلة عن العمل وتبحث عن وظيفة.

وتحدثت امل حماد مسؤولة الملتقى الوظيفي بمكتب الضمان عن الرؤية المستقبلية للوظائف النسائية، وكيف سيؤثر ذلك في رؤية ٢٠٣٠ بقولها “أغلب الوظائف ستكون مؤنثة بإذن الله بسبب حاجة النساء الملحة إلى الوظائف، خاصة في قسم المبيعات، ليحقق لهن استقراراً وظيفياً. وأضافت “بعد ثلاثة أشهر من التدريب سوف ينقطع عنها الضمان ويستمر للأولاد”.

يجدر ذكره أن عدد المتقدمات للوظائف وصل إلى 100 مستفيدة خلال الساعة الأولى من انطلاق الملتقى.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com