[صور] عاشوراء يقترب.. والأسواق تنتعش بـ “الملابس السوداء”

صُبرة: خاص

فيما يُحصي العام الهجري أيامه الأخيرة؛ أخذت أسواق الملابس في القطيف تصطبغ بالأزياء السوداء، تسويقاً لسلعة رائجة في مثل هذه الأيام من كلّ عام. وتنتعش تجارة الملابس السوداء قبيل دخول شهر محرم من كل عام، لارتدائها طيلة الأيام العشرة الأولى من الشهر، في تقليدٍ واسع الانتشار في المجتمعات الشيعية حول العالم.

صينية وهندية وبنغالية

وقال بائع في سوق “السبت” الشعبي ببلدة القديح؛ إن الباعة بدأوا عرض هذه الملابس منذ الأسبوع الماضي، موضحاً إن أغلب السلع صينية الصنع وهي الأكثر انتشاراً ورواجاً، ثم الصناعة الهندية والبنغالية. وأوضح أن الأسعار الحالية لا تُعتبر عالية قياساً بالأزياء الأخرى. وأفاد أن الإقبال يتركز على “البلايز” والـ “تي شيرت”، نظراً لوقع شهر محرم هذا العام في فصل الصيف.

وتعرض الأسواق مقاسات وطُرُزاً متنوعة، لتلبّي احتياجات الزبائن الذين تشكّل النساء النسبة الُعليا من إجمالي المتسوقين في هذه الأيام.

 فعاليات

ويُحيي المسلمون الشيعة فعّاليات منتظمة منذ مطلع هلال الشهر حتى الـ 13 منه، إحياءً لذكرى الإمام الحسين الذي استُشهد في واقعة كربلاء في المشهورة. ويتّبع الشيعة ما توارثوه عبر أجيال عميقة في تاريخ ثقافي ضارب في جذور القرون. ويحرصون على الامتناع عن ممارسة مظاهر الفرح والاحتفالات المشابهة، حداداً متعارفاً عليه، طيلة أيام عاشوراء بالذات.

وتُلقي واقعة كربلاء بظلالها على نشاط المجتمع، متحوّلة إلى فعّاليات منبرية عبر خُطباء يقدمون محاضرات دينية واجتماعية، فضلاً عن فعّاليات ثقافية في شكل أمسيات شعر، أو معارض تشكيل، أو فوتوغرافيا، وكلها تدور حول المناسبة التاريخية التي يقرأ فيها الشيعة مثالاً للتضحية والفداء والأخلاقيات العالية. وفي العقدين الأخيرين حلّت حملات التبرع لتأمين كميات من الدم لمستشفيات المنطقة الشرقية بشكل عام، ومستشفيات محافظة القطيف بشكل خاص.

يوم الخَلع

وتُعبّر الملابس السوداء عن إظهار الحزن، وتنشر بشكل واسع بين أفراد المجتمع، لكنها تتركز ـ أكثر ـ في الوسط النسائي، حيث يندر ارتداء الأزياء الملوّنة والحليّ واستخدام زينة “الماكياج”، وخلاف ذلك، طيلة أيام عاشوراء. وفي التقاليد القديمة كان الحداد وارتداء الملابس السود يمتد مما يُعرف بـ “يوم الخَلع” في الـ 27 من ذي الحجة وصولاً إلى ما بعد ذكرى وفاة النبي (ص) آخر شهر صفر. و يعني “يوم الخَلع” خلع الملابس الملونة وارتداء الملابس السوداء. لكن الأجيال الجديدة من النساء تخففت من هذه المدة الطويلة، ليقتصر ارتداؤها على 13 يوماً فقط من شهر محرم.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com