بعد زيارة آل خريف والقرني.. هل يفتح الصقهان صفحة جديدة مع آثار القطيف..؟ أكد اهتمامه وتواصل مع مهتمّين ويخطط لزيارة ميدانية للمواقع الأثرية

القطيف: صُبرة

تبدو المواقع الأثرية والتراثية في القطيف مع موعد من اهتمام جديد ينتظر أن تقدمه هيئة التراث في المنطقة الشرقية. ومؤشرات ذلك جولة مديرها العام الدكتور إبراهيم الصقهان فيها، ولقائه قبل يومين المحافظ إبراهيم آل خريف، ولقائه اليوم الأربعاء رئيس بلديته المهندس صالح القرني.

هدف الجولة الرسمية؛ هو التعرف إلى ما تحتاج إليه آثار المحافظة وتراثها من إمكانيات بشرية وفنية واستثمارية، ترتقي بها، وتعزز من درجة الاستفادة منها.

وسبق أن وعد الصقهان بزيارة المواقع الأثرية في المحافظة، نزولاً على مطالب سكان القطيف، الذين مثلهم 3 مهتمين بالتراث والآثار، هم: رئيس المجلس البلدي السابق المهندس شفيق آل سيف، والباحث المهندس جلال الهارون، والباحث ياسر آل خميس، الذين تواصل معهم الصقهان شخصياً للتعرف إلى آرائهم واقتراحاتهم.

وكشف اللقاء الذي جمع رئيس بلدية المحافظة المهندس صالح القرني، والدكتور الصقهان اليوم عن جوانب مما ينتظره أهالي المحافظة، وذلك عندما ناقش الجانبان برامج ومشاريع البلدية في مجال الحفاظ على التراث العمراني وتطوير المواقع الأثرية.

وسبق أن ألمح الصقهان إلى أنه يعتزم ضمن برنامج زياراته، زيارة قلعة القطيف، كما أبدى اهتماماً شديداً بموضوع المباني فيها، لما تمثله من خصوصية، تعبر عن موروث العمارة في المحافظة. وهذا ما كشف عنه آل سيف الذي أكد أيضاً أن الصقهان أبدى حماساً واضحاً للقيام بمسؤوليات المحافظة على التراث والآثار في عموم المنطقة الشرقية.

اقرأ أيضاً:

آل خريف يستقبل الصقهان ويناقش برامج المحافظة على تراث القطيف الحضاري

تفاعلاً مع “صُبرة”.. الصقهان يتواصل مع مهتمّين بآثار القطيف ويحاورهم في المطالب

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×