تفاصيل جديدة عن غشّاش الدجاج.. جهّز طنّين للبيع.. وعمّاله بلا شهادات بلدية القطيف رصدت مخالفات وأغلقت المحلّ

القطيف: صُبرة

بعد مرور نحو 48 ساعة على ضبط غشّاش الدجاج في القطيف، كشفت بلدية المحافظة عن تفاصيل جديدة عن الغشاش الذي كان يُذيب الدجاج المجمد، ويعرضه على أنه مبرد وطازج، وهي الواقعة التي مازالت متداولة على ألسن الكثيرين من سكان المحافظة، الذين أصبحوا يتوجسون من شراء دجاج من هنا أو هناك، خوفاً من أن يطاله الغش والتدليس المتعمد.

وصباح اليوم (الأربعاء)، أعادت بلدية القطيف مشهد الغشاش إلى الواجهة من جديد، عبر بيان لأمانة المنطقة الشرقية؛ تضمنت تفاصيل أكثر عن الكميات المضبوطة في محله، وكيف كان يخدع الزبائن بمنتجات ضارة ومجهولة المصدر.

وذكرت البلدية أنها ضبطت في المحل عمالة، تقوم بإذابة الدجاج المثلج، وبيعه في مراكز البيع المتفرقة على أنه محلي وطازج مبرد، بعد وضع ملصقات بأسماء وتورايخ وهمية.

وأتلفت فرق التفتيش ١٩٨٧ كلجم من الدواجن مجهولة المصدر، وغير صالحة للاستخدام الآدمي، قبل أن تقوم بتحرير كل الاجراءات النظامية ضد المنشأة المخالفة، مثل تدني مستوى النظافة، وانتهاء الشهادات الصحية لعدد ٦ عاملين.

أهمية الواقعة وخطورتها على الصحة العامة، دفعت رئيس البلدية المهندس صالح القرني إلى التشديد على أهمية الحفاظ على الصحة العامة، وتطبيق الأنظمة والتعليمات والتقيد بلائحة لاشتراطات البلدية. ودعا في الوقت نفسه إلى تعاون السكان في الإبلاغ عن الملاحظات والمخالفات، عبر مركز البلاغات 940 وأرقام البلاغات أو مواقع التواصل الإلكترونية الرسمية.

وقال القرني “البلدية تقوم بتطبيق الأنظمة والتعليمات التي تنص على منع هذه التصرفات المخالفة، وتطبيق لائحة الغرامات والجزاءات البلدية على كل مخالف يضر بصحة المواطنين والمقيمين”.

اقرأ أيضاً:

لماذا لم تُشهّر بلدية القطيف بـ “غشّاش الدجاج”..؟

[صور] كشف غشّاش دجاج جديد في القطيف

 

تعليق واحد

  1. رحم الله والديهم ما قصروا لكن ما اسم المحل حتى الناس تعرف الغشاشين اصحاب الضمائر السوده واللي ما يهمها اللا جمع المال حتى وإن كان على صحة الآخرين
    هؤلاء لا يجوز التستر عليهم ونطلب من بلدية القطيف الإفصاح عن اسمائهم حتى يكونوا عبره للأخرين اللذين تسول لهم انفسهم القيام بنفس العمل او ما شابه

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×