مركز جونز هوبكنز يهنّيء الدكتور آل توفيق بجائزة “الكلية الملكية” البريطانية يحمل شهادَتيْ دكتوراه في الطب وبدأ حياته في جامعة الملك فيصل

القديح: صُبرة

هنأ مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي الدكتور جعفر آل توفيق، بمناسبة حصوله على جائزة الكلية الملكية للأطباء لعام 2018م. ونشر المركز تهنئته في موقعه الإليكتروني.

وكانت الجمعية الملكية البريطانية للطب قد منحت جائزتها للعام الجاري 2018 للدكتور جعفر علي آل توفيق، في يونيو الماضي، تقديراً لإسهاماته البحثية في مجال الأمراض المعدية. وفاز آل توفيق بالجائزة ضمن 4 فائزين على مستوى العالم، وهو العربيّ الوحيد بينهم.

والجمعية الملكية للطب Royal Society of Medicine واحدة من الكيانات الكبرى المقدِّمة للدراسات الطبية العليا المعتمدة في المملكة المتحدة، ويُختصر اسمها في RSM. تأسست سنة 1805م، وحصلت على ميثاق ملكي من الملك ويليام الرابع سنة 1834م، وتضم واحدة من أضخم المكتبات الطبية في القارة الأوروبية، وتحتوي على مجموعات هائلة من الكتب والدوريات الورقية والإلكترونية وقواعد البيانات الطبية على شبكة الإنترنت، وتنظم سنويًا ما يربو على 400 حدث أكاديمي وعام. وتختار، سنوياً، مجموعة قليلة من الضالعين في الأبحاث والعلوم الطبية.

وجاء اختيار آل توفيق هذا العام تتويجاً لإسهاماتٍ بحثية له قاربت الـ 100 بحث علمي حول بعض الأمراض المعدية والسارية والحمّيات التي تخصّص فيها.

كما نشر أبحاثه في مجلات طبية محكّمة على وزن مجلة “نيو انجلاند جورنال مِدِسن” في الولايات المتحدة الأمريكية، و “لانسيت” البريطانية”.

ويحمل آل توفيق شهادَتيْ دكتوراه في الطب، إحداهما من جامعة إنديانا، والأخرى من جامعة هوبكنز، بالتيمور، في الولايات المتحدة الأمريكية. وسبق أن أُدرج اسمُه في قائمة ماركيز لأبرز شخصيات العالم للطب والرعاية الصحية لعامي 2009 و2010م.

والدكتور جعفر علي آل توفيق من مواليد بلدة القديح، حصل على البكاليريوس في الطب ـ بتفوق ـ من جامعة الملك فيصل سنة 1992م، ويعمل، منذ تخرجه، في دائرة الخدمات الطبية بشركة أرامكو السعودية، ويحتفظ برصيد بحثي أكاديمي في حقل تخصصه نشره عبر المجلات المحكّمة، وحاز على العديد من الجوائز، بينها جائزة أفضل بحث من جامعة إنديانا الأمريكية 1999م، وجائزة كليات الغد الدولية للعلوم الصحية لرواد الاختراع والابتكار الطبي السعودي التي أطلقتها الكليات برعاية الأمير سلطان بن عبدالعزيز عام 2010م.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com