[فيديو] المواطنون يسجّلون بيانات الحسينيات في دائرة الأوقاف "صُبرة" ترصد شهادات أصحاب مجالس عاشوراء بالصوت والصورة

شاهد الفيديو

القطيف: حسين العطل، بتول الشاخوري

فيما أعلنت دائرة الأوقاف والمواريث عن ترتيبات موسم عاشوراء 1444؛ بدأ مواطنون في القطيف مراجعة الدائرة لتسجيل بيانات الحسينيات والمساجد والمجالس الواقعة تحت ولايتهم. وللعام الثالث على التوالي يُنفّذ هذا الإجراء ضمن دائرة شرعية تتعامل مع خصوصيات الطائفة الشيعية الكريمة.

وحسبما هو معهود في القطيف؛ فإن أيام عاشوراء تشهد مراسم خاصة، بذكرى استشهاد الإمام الحسين وأهل بيته، عليهم السلام. وينشط الناس في حضور مجالس الخطابة يقدّمها مشايخ وخطباء، في مساجد وحسينيات ومجالس معروفة.

وجاءت ترتيبات الموسم لتنظيم الأنشطة المنبرية، حيث يبدأ التنظيم في الدائرة التي تتولى تسجيل المواقع المخصصة لـ “القراءة الحسينية”، ويشمل التسجيل أسماء الخطباء المتعاقبين على القراءة في كل موقع، ومعلومات أولية، مدعمة بوثائق كل عقار يُسجل في الدائرة.

ويتم التسجيل عبر نموذج من صفحة واحدة، يتم تسجيله وتسليمه للموظف المختص في الدائرة.

“صُبرة” زارت مقرّ الدائرة والتقت بعض القائمين على الحسينيات والمجالس، وخرجت بهذا التقرير.

محمد سعيد آل نصر ـ حسينية النصر ـ سيهات

روتين

محمد سعيد ال نصر، القائم على حسينية النصر، الواقعة في قلب المنطقة القديمة من مدينة سيهات “الديرة”؛ قال لـ “صُبرة” إن “لإجراءات روتينية”، وأضاف أنه حضر إلى الدائرة استجابة للترتيبات التي وصفها بـ “الممتازة جداً”، وأشار إلى أنها لا تتطلب سوى معلومات أساسية عن اسم الحسينية وموقعها، وأسماء الخطباء الذين يقرؤون فيها، مع الوثائق الخاصة بذلك، مثل صك الولاية، وهوية الولي، وهوية الخطيب.

المهندس علي الناصر ـ مأتم العهد ـ الملاحة

ومثله قال المهندس علي الناصر الذي زار الدائرة لتسجيل “مأتم العهد، في بلدة الملاحة”، ولم يحتج الأمر إلا إلى بيانات قصيرة، ثم غادر الدائرة.

عبد الواحد علي البحراني ولي لمأتم والده في بلدة التوبي.. وهو ـ أيضاً ـ وصف الإجراءات بـ “الروتينية”، وقال إن مدة الإجراء لا تتجاوز دقائق معدودة. وأشار إلى التعليمات الخاصة بترتيبات المجالس الحسينية، موضحاً أنهم لم يواجهوا أي مصاعب إلا في فترة جائحة كورونا. لكنه عاد فأكّد أن الإجراءات الجديدة “نظامية وعادية.. فقط مستندات”.

عبدالواحد البحراني ـ مجلس البحراني ـ التوبي

سهولة ويسر

مهدي عبدالله اليوسف، المسؤول عن حسينية اليوسف في حلة محيش؛ قال إن الإجراءات “مبسطة”، وأبدى تفاؤله بموسم الحسين، عليه السلام،.

أم المسؤول عن مسجد الحصمية في الجارودية جعفر علي كاظم آل شهاب؛ فقال إن الإجراءات “إلى الأفضل، وهناك تسهيلات، قياساً بما مضى”.

عبدالحميد سعيد طويلب، أفاد بأنه زار الدائرة اتباعاً للإجراءات، وكانت “سهلة بالنسبة لي أنا”، على حدّ قوله، مشيراً إلى أن جميع المتطلبات متوفرة لديه، واصفاً الاستقبال بأنه مرحّب “ورجال الأمن ما قصّروا، وكذلك المسؤولون في الدائرة”، ودعا المواطنين إلى مراجعة الدائرة لتسجيل بياناتهم، من أجل سير الأمور بكسل سهولة ويسر.

جعفر كاظم شهاب ـ مسجد الحصَمية ـ الجارودية

مهدي اليوسف ـ حسينية اليوسف ـ حلة محيش

 

عبدالحميد سعيد طويلب ـ الجارودية

اقرأ أيضاً

دائرة الأوقاف والمواريث: 13 ضابطاً لإحياء موسم عاشوراء في القطيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com