الشيخ المشيخص: 70% من حالات الطلاق تقع في فترة الخطوبة دعا المراكز والمؤسسات إلى تكثيف التوعية بالحقوق الزوجية في الفقه

صُبرة: خاص

قال رئيس دائرة الأوقاف والمواريث في القطيف إن نسبة وقوعات الطلاق خلال فترة الخطوبة لا تقل عن 70%، حسب المؤشرات المسجّلة في الدائرة. وأوضح الشيخ عبدالعظيم المشيخص لـ “صُبرة” أن أكثر حالات الطلاق تتركز في السنوات الأولى من الزواج، لكنها تتعاظم في فترة الخطوبة أكثر.

وأضاف “من المؤسف أن تفشل العلاقة الزوجية قبل أن تبدأ”، منبّهاً إلى خطورة هذا الوضع، وداعياً فعّاليات المجتمع إلى مواجهة المشكلة وتحديد مسبّباتها والسعي إلى إيجاد حلول تساعد على تحجيم المشكلة، والتخفيف من تبعاتها على الأجيال الجديدة والمجتمع بشكل عام.

ونبه الشيخ المشيخص إلى جملة من الأمور الأساسية بناء العلاقة الزوجية وحمايتها من الارتباكات التي قد تؤول بالزوجين إلى الفشل، من بينها تقديس الحياة الزوجية بوصفها رابطاً مقدساً في الشريعة الإسلامية. وحذر من التأثيرات التي يتسبب الأهل والأصدقاء سلبياً في طرفي الزواج. كما حذر من تقليد الآخرين في حال نشب خلاف زوجي.

وشدد على أهمية تكثيف التثقيف الذاتي لكلا الزوجين، وحُسن اختيار الشريك قبل الإقدام على الزواج، وكذلك لتفكير بما هو أهم في حال الاقدام على انحلال الرابطة الزوجية.

ودعا المشيخص إلى تعاون المؤسسات والمراكز الثقافية والدينية عبر المحاضرات وعقد الندوات ونشر ثقافة الأسرية، خصوصا نشر ثقافة الحقوق الشرعية في الفقه الإسلامي.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com