تمساح سيهات.. لا يحبُّ الظهور الإعلامي.. ولا عيون فرق البحث فرق أجنبية متخصصة تنضم إلى مهامّ المسح الميداني

سيهات: شذى المرزوق

يبدو أن تمساح سيهات الذي شغل الإعلام منذ قرابة أسبوعين، لا يتمتّع بـ “حبّ الظهور”؛ ولا تشغل باله الصور والفيديوهات كثيراً. وبالتأكيد؛ يتحاشى عيون الفرق التي تبحث عنه؛ منذ الـ 19 من يونيو الماضي؛ خاصةً الفرق الأجنبية المتخصصة التي ما زالت تبذل جهدها في مياه البحر.

ولم يكتف المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية بفريقي بحث محليين جاءا إلى المنطقة الشرقية للإمساك بتمساح احتلّ مساحة في التواصل الاجتماعي والصحف المحلية، بل عزز المركز قدرات فرق البحث و إمكاناتهم بفريق جديد بخبرات متخصصة يضم  6 اختصاصين مدربين وأكثر تأهيلاً.

وبحسب ما ذكر المركز لـ “صُبرة”؛ فقد تم تعزيز فرق البحث بخبرات اختصاصية، تعمل بطرق وأدوات مستحدثة وفق خطة ذات منهجية عالية للإمساك بالتمساح الذي يصل طوله إلى متر ونصف المتر، حسب إفادات شهود عيان.

وأكد المركز والجهات المتعاونة معه في حرس الحدود والثروة السمكية والفرق حرصه على إنها موضوع التمساح بطرق بيئية سليمة، تحفظ التوازن البيئي للحياة الفطرية، وتضمن سلامة الجميع.

كما أشاد المركز بتكاتف الجهات المعنية وتعاونها مع فرق بحث المركز.

من جهة أخرى علمت ُصُبرة” أن فريق البحث المعزز كان قد وصل إلى مدينة سيهات قبل 3 أيام، ورصد حركة التمساح ووجوده في مكان قريب من موقع البحث السابق، وقد استمر في مسح المكان وإجراء عمليات البحث بشكل مكثف حتى وقت متأخر من مساء يوم أمس الأول، وما زال العمل جارياً حتى اللحظة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com