“الرعاية حلّاً للأزمات”.. المجتمع الصالح يقف ضدّ المخدرات

العوامية: صُبرة

المديرية العامة لمكافحة المخدرات، محافظة القطيف، أجهزة حكومية، مؤسسات أهلية، مواطنون، نُشطاء مجتمع.. جمعيهم تجمّعوا في مشروع وسط الرامس؛ ليجسدوا رسالة الوطن ضدّ المخدرات وتجّارها ومروّجيها ومتعاطيها، في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

وجاء إطلاق الفعاليات من وسط العوامية، بعد سويعات من إطلاق أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف؛ الحملة على نطاق المنطقة من مقرّ إمارة المنطقة بحضور مدير عام “المكافحة” في المنطقة اللواء حمد العمّاري، ليبدأ المجتمع المحلي دوره في تفعيل المبادرات والأنشطة الرامية إلى مواجهة مشكلة المخدرات.

محافظ القطيف إبراهيم آل خريّف هو الذي أعلن بدء الحملة من محافظة القطيف بافتتاحها رسمياً، تحت شعار “الرعاية حلاً للأزمات”؛ بحضور اللواء العماري و ومدير المكافحة في القطيف العقيد صالح الطريقي، وعدد من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية، في رسالةٍ تنطوي على حماية شباب الوطن من آفة المخدرات، عبر رعايتهم أسريّاً واجتماعياً؛ قبل وقوعهم في الأزمات.

 

وجهزت شركة “أجدان” المشرفة على مشروع “الرامس” بوسط العوامية؛ مرافقها لتسهيل أنشطة الفعاليات التي تستمر مساء بعد غدٍ الثلاثاء، في المبنى الثقافية لـ “الرامس”، عبر أركان جهّزتها لجنة التنمية الاجتماعية في المحافظة، وشاركت فيها جمعيات خيرية وأهلية، أعدّت عدّتها لتكثيف التوعية والتثقيف، في مشكلات المخدرات بأنواعها، وطرق التجار والمهرّبين والمروّجين في محاولات نشرها في الوسط الاجتماعي.

وتشارك في فعاليات “الرامس” مؤسسات مختلفة، في مقدمتها مديرية مكافحة المخدرات ومجمع إرادة وهيئة الهلال الأحمر وفرعا وزارة الرياضة في المنطقة والمحافظة، ومركز التنمية بمحافظة القطيف وجمعية تعافي وجمعية جسفت.

تصوير: شذى المرزوق، حسين العطل

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com