الحجاج يرمون “الشيطان” بمليون كيلوغرام من الجمرات سنوياً بدأوا الجمع استعداداً للرمي فجر الثلاثاء

مزدلفة: واس

فيما بدأ حجاج بيت الله الحرام، مساء اليوم، جمع الجمرات في مشعر مزدلفة، بعد قدومهم من مشعر عرفات؛ قدّرت أمانة العاصمة المقدسة كمّية الجمرات التي يرمونها بنحو 1000 طنّ، أي ما يعادل مليون كيلوغرام. وطبقاً لتقرير وكالة الأنباء السعودية “واس”؛ فإن الحجاج بتدأوا في تجميع الحصى استعداداً لرمي الجمرات الثلاث في أول أيام العيد مع بزوغ فجر يوم الثلاثاء.

ويقوم كل حاج برمي كل جمرة من الجمرات الثلاث بسبع حصوات تقارب في حجمها حبة الحمص، اتباعاً لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لإحياء ذكر الله في تلك الأيام وفي ذلك المكان، برمي الجمرات بالطريقة التي كان النبي عليه الصلاة والسلام يرمي بها الحصى وفقا لما علمه الله، وكما أمرهم وعلمهم بها صلى الله عليه وسلم بقوله: “خذوا عني مناسككم”، وليس كما يشاع لدى البعض بأنه لرمي الشيطان.

وتتعامل أمانة منطقة مكة المكرمة مع كميات الحصى التي يرمي بها الحجاج الجمرات في كل عام بالتخلص منها بطريقة آلية تحدث في قبو جسر الجمرات على عمق 15 متراً، حيث تقوم 3 سيور آلية بتجميع الحصى بعد إلقائها في أحواض الجمرات الثلاثة.

وتتم عملية التخلص من الحصوات عن طريق فصل الحصى عن غيرها من المواد التي يلقي بها الحجيج، وسحب الحصوات بعد تجميعها في جسر الجمرات، من خلال السيور التي يتم التحكم بها آلياً، بقفل أو فتح بواباتها الكهربائية لفلترة الحصى عن غيرها من المخلفات، بواسطة نظام آلي محكم يعمل عبر بوابات كهربائية في طوابق جسر الجمرات، تقوم بتحويل مسار الحصى إلى عربات الضواغط التي تنتظرها لتجميعها ورميها في المرامي الخاصة بها.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com