محافظ القطيف يكرّم ٣١٠ معلمين ومعلمات في حفل «وَفّهِ التبجيلا»

القطيف: صبرة

رعى محافظ القطيف إبراهيم بن محمد الخريف، صباح اليوم ، وبحضور مدير مكتب التعليم عبدالله بن علي القرني، وعدد من مديري الإدارات الحكومية والأمنية والمشرفين التربويين ورجال الأعمال وشخصيات المحافطه حفل تكريم المعلمين والمعلمات المتميزين بجميع مراحل التعليم للعام الدراسي ١٤٤٣هـ والبالغ عددهم (٣١٠) ، والذي نظمه مكتب التعليم بالمحافظة ، تحت شعار “وفّه التبجيلا” وذلك في قصر الغانم للمناسبات.

وبدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ثم ألقى مدير مكتب التعليم عبدالله القرني كلمة هنأ فيها المعلمين والمعلمات، وأشاد بجهودهم وما قدموه خلال العام الدراسي.

وأكد القرني خلال كلمته أن تكريم المعلمين المتميزين والمعلمات المتميزات يعد حافزًا للإبداع والتألّق علميًا وتربويًا، مشيرًا إلى أن ذلك ما هو إلا امتداد لمسيرة العطاء التعليمية وهدف لإبراز مكانة المعلم ودوره الفاعل كقدوة وموضع اهتمام لتحقيق الرؤية الطموحة للمملكة في 2030، مثمنًا دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- ومتابعة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه حفظهم الله ومعالي وزير التعليم لقطاع التعليم والاستثمار في بناء الإنسان.

واختتم القرني موجهًا شكره لرعاية محافظ القطيف حفل التميز والمتابعة الدائمة والمستمرة لسير عملية التعليم، كما قدم شكره للداعم الحصري شركة مجموعة سعيد المعلم للصناعة والتجارة وقصر الغانم للمناسبات ولجنة المناسبات التعليمية والعلاقات العامة ووحدة الإعلام والاتصال والوحدات المساندة بالمكتب والمشاركين في فقرات الحفل.

وشاهد الحضور عرضًا مرئيًا لمسيرة حفل التكريم، ثم ألقى المعلم ياسر بن عبدالله آل غريب قصيدة شعرية حملت عنوان “بوصلة الهدى”.

وألقت المعلمة جنة بنت عبدالله الضامن كلمة التميّز بالنيابة والتي عبّرت فيها عن سرورها وسعادتها بهذه المناسبة، مبينة فيها دور المعلم ورسالته السماوية، ومؤكدة على مكانته في بناء المستقبل وصناعته، وأن تضع القيادة الرشيدة التعليم في سلّم أولوياتها لدعم التطور المتسارع والثروة المعرفية وتشجيع التعليم باعتباره ركيزة أساسية وأحد أهم أدوات النهضة بالوطن وقيادتها للدول المتقدمة وتحقيق الرؤية الطموحة 2030م، وأن تكون المملكة على منصات التتويج في المحافل الدولية.

وتخلل الحفل عرض ريبورتاج قصير بعنوان “عام من العطاء في عيون الطلبة”، ثم قُدّم عرض مسرحي حمل عنوان “وفّه التبجيلا”.

وفي الختام، كرّم المحافظ سفراء التميز من المعلمين والمعلمات والداعمين للحفل، وأسدل الستار بتقديم اهداء لراعي الحفل قدمه مدير مكتب تعليم القطيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com