موجة غضب تنتصر للنبي ضدّ إساءات “مودي” متحدث الحزب الحاكم في الهند يتجرأ على مقام رسول الإسلام

جدة، عواصم: واس، وسائل إعلام

تحرّكت عواصم عربية وإسلامية؛ ضدّ المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في الهند؛ بعد صدور إساءات عنه في حق النبي محمد، صلّى الله عليه وآله وسلم. وجاء التحرُّك في تصريحات إعلامية، وتفاعلات تواصلية؛ رفضت الإساءة إلى مقام النبي، ونشرت وسم #إلا_رسول_الله_يا_مودي.

وعلى المستوى الرسمي؛ أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها واستنكارها الشديدين للإساءات الأخيرة الصادرة عن مسؤول الحزب الحاكم في الهند الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي.
وتأتي هذه الإساءات في سياق تصاعد حدة الكراهية والإساءة للإسلام في الهند وفي إطار الممارسات الممنهجة ضد المسلمين بها والتضييق عليهم، خاصة في ضوء مجموعة من القرارات بمنع الحجاب في المؤسسات التعليمية في عدد من الولايات الهندية وعمليات هدم لممتلكات المسلمين، إضافة إلى تزايد أعمال العنف ضدهم.
وناشدت المنظمة السلطات الهندية بالتصدي بحزم لهذه الإساءات وكل أشكال التطاول على الرسول الكريم صلى الله وعليه وسلم وعلى الدين الإسلامي وتقديم المحرضين والمتورطين ومرتكبي أعمال العنف وجرائم الكراهية ضد المسلمين إلى العدالة ومحاسبة الجهات التي تقف وراءها .
كما دعت السلطات الهندية بضمان سلامة وأمن ورفاه المجتمع المسلم في الهند وحماية حقوقه وهويته الدينية والثقافية وكرامته وأماكن عبادته ، مطالبة المجتمع الدولي، لا سيما آليات الأمم المتحدة والإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الانسان، إلى اتخاذ التدابير اللازمة للتصدي للممارسات التي تستهدف المسلمين في الهند.

تعليق واحد

  1. يحق للمسلمين ان يعيشو بحريةكما يحق لهم ممارسةطقوسهم الدينيةبكل حريةكمايحق للبوذيين وغيرهم من الطوائف الاخرى في الهندوفي جميع بقاع الأرض كما لايجوز للاخرين التعدي على رموزالمسلمين كرسول الله صلى الله عليه وآله او عترته الطاهرين الا رسول الله يامودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com