أمير الشرقية: لا نقبل أن يكون التطور سبباً في التفكك الأسري بارك إطلاق "توافق" بين مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني و "الموارد البشرية"

القطيف: صُبرة

شدد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف الأسرة على أهمية الأسرة في بناء المجتمعات، وقال عنها “هي المكون الحقيقي للمجتمع، وفي ظل التطورات في نمط الحياة الذي نشهده في هذا الزمان، لابد أن نراعي الحفاظ على الأسرة”.

وأضاف “التطور لا يعني التفكك الأسري، بل بالعكس التطور يبقي الأسرة كما يجب أن تكون، فهي نواة المجتمع والتواصل الأسري والترابط هي ثوابت يجب أن نحافظ عليها”.

وبارك الأمير سعود توقيع مذكرة تفاهم بين فرع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في المنطقة الشرقية وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المنطقة، لإطلاق برنامج “توافق”، الذي يعني بتعزيز دور الأسرة في تعزيز التلاحم الوطني.

ومثّل المركز في توقيع المذكرة مدير فرع المركز في الشرقية الدكتور خالد البديوي، فيما مثّل الوزارة مدير عام فرع الوزارة عبدالرحمن المقبل.

وتهدف المذكرة إلى تقديم جلسات وملتقيات وندوات حوارية لترسيخ قيم التلاحم الاسري، وبناء الوعي بأهمية حماية التماسك الداخلي للمجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com