[أصناف نادرة] نخلة “خركانة” شبيهة بـ “الحلّاو الأبيض” و “بنت بقُّوصْ”..!

القطيف: صُبرة

تُسمّى “خركانة” و “خرِّكانة” و “خرچانة”. ثمرها يُشبه “الحلّاو الأبيض” و “بنت بقُّوص”. وكأنّ الأصناف الثلاثة من أسرة واحدة، في تقارب الأشكال واللون الورديّ.

ومن فلّاحي القطيف من يضع “خركانة” ضمن ما يسمّونه “السّلوس” ذات الأسماء، أي أصناف رديئة. ولكن عنايتهم بها آتية من غناها بالدبس. وكانوا يضعون قلات تمرها مع قلات “السايرْ”(1) لاستخلاص الدبس.

ولا مبالغة في القول إن “خركانة” من الأصناف التي دخلت طور الانقراض فعلاً، متأثّرة بمنافسة الأصناف الأكثر جودة وشهرة، وبتركيز تجّار الدبس على صيت “الخلاص” في تسويق أنواعٍ من “الساير”.

وقبل أن نعثر عليه ـ في صدفة بحث سيراً على الأقدام ـ كانت شهادات الفلّاحين تتحدّث عنه وكأنه نوعٌ لم يعد موجوداً. بل إن أكثر الشهادات ترجيحاً كانت تكرر “مو موجود الحين”.

وقد عثرنا على هذا الصنف في نخل يُسمّى “المقيسم”، بين الخويلدية والجارودية، في 18 أغسطس آب 2017، لدى صدّيق جسّاس الذي وجدنا النخلة عنده وخرف لنا عينة من ثمرها. الزيارة تمت برفقة فتحي عاشور وصبحي قاسم.

—–

(1) سايرْ: اصطلاح محلّي يقصدون به خليط الأصناف. فيقولون: فسيل ساير، رطب ساير، تمر ساير. ويقصدون أصنافاً مختلطة. وهو تعبير مختصر معناه الأصلي “سائر الأصناف”. ثم حُذفت الكلمة الأولى، بعد استقرار الاصطلاح. ولا يدخل في ذلك صنف الخنيزي، فهو صنف وحده، فيقولون “خنيزي”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com