أجواء معتدلة في أواخر أغسطس

سلمان آل رمضان

 

المواسم الفلكية

الإثنين ٨/٢٠

في الأصل حساب الدرور ، وهو الحساب البحري المعررف لدى بحارة الخليج هو حساب فارسي هندي كان معمولا به في الديانة المجوسية ثم انتقل للهند بعد دخول المسلمين بلاد فارس وانتقال المجوس للهند ، وهو من معاني النوروز والتي تعني نو بمعنى يوم وروز وتعني جديد فهو يوم جديد ولذلك يعتبر أوله بداية سنة الدرور والتي تترافق مع طالع النثرة في ١١ أغسطس وإن كنا نحسبه بعدة طرق لوصف حالة جوية خاصة بعد اندثر الأهتمام به لأنقطاع رحلات الغوص ونقل البضائع بالمراكب والسفن الشراعية.

وكل در ١٠ أيام وبما أن السنة الشمسية ٣٦٥ يوما فعدد الدرور هو ٣٦ درا ونصف فبعد الدر ٣٦٠ ( العشرة السادسة بعد الثلاثمائة ) تبقى ٥ أيام تسمى بالمساريق ونحن نعتبر بدايتها في ٢٠ أغسطس وحتى موعد طلوع نجم سهيل في ٢٤ أغسطس لنبدأ دورة وسنة جديدة.

من ناحية أخرى هاهو أغسطس يدخل ثلثه الأخير ويترافق مع توأمه يوليو في قيظ ( صيف ) معتدل ودرجات حرارة معتدلة حيث غابت الرطوبة الموسمية وحضرت رياح البوارح الشمالية بغبارها وأتربتها في سواحل الخليج وخاصة كلما اتجهنا شمالا ، ولكن هذا لايعني انتهاء القيظ بدون رطوبة فلازالت فترتها ممتدة حتى سبتمبر.

واذا مااتجهنا ناحية الديار المقدسة حيث حجاج بيت الله وضيوف الرحمن ، فالأجواء بفضل الله ومنه تؤشر لأجواء معتدلة في أيام أعمال ومناسك الحج بدرجات حرارة معتدلة أربعينية نهارا ومنتصف الثلاثينيات مساء وقد تكون الأجواء غائمة أحيانا والرطوبة معتدلة ورغم ملامح الأمطار على المرتفعات الجنوبية الغربية لكن احتمالاتها ضعيفة على المشاعر.

وفي السواحل الشرقية تكون درجات الحرارة أربعينية نهارا وثلاثينية ليلا مع استمرار الرياح الشمالية وضعف الرطوبة طيلة أيام العيد.

والله أعلم،،،،

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com