مسلخ القطيف جاهز لذبح 200 رأس غنم في الساعة البلدية تكلف طاقم عمل مكون من 93 فرداً، بينهم 3 بيطريين و 10 فنيين

القطيف: صُبرة

أنهى مسلخ بلدية محافظة القطيف جاهزيته لاستقبال الذبائح في أيام عيد الأضحى المبارك. وأكدت البلدية، في بيان بثّته أمانة الشرقية، أن نقطة الذبح الواقعة غرب بلدة الاوجام قادرة على استيعاب جميع الذبائح.

وقال رئيس البلدية بالإنابة المهندس ناصر الكعبور، إن المسلح جاهز بـ 35 جزاراً و 45 عاملاً و 10 فنيين ومساعدين، يُشرف عليهم 3 أطباء بيطريين. وأوضح الكعبور أن خطين للإنتاج يعملان لتأمين خدمة الذبح. ويخدم المسلح محافظة القطيف وبعض المناطق المجاورة، وتصل مساحته إلى 8 آلاف متر مربع، ويتكون من مجمع يضم غرفاً للاستقبال والاستلام، وكذلك غرفاً للأطباء البيطريين وأخرى للعمالة.

ونقطة الذبح تبلغ مساحتها 450 متراً مربعاً، وتصل الطاقة الاستيعابية إلى 200 رأس في الساعة من الأغنام، مبينا أن المسلخ استقبل خلال أيام العيد في العام الماضي أكثر من  2100 رأس من الأغنام والبقر، وأكد أن البلدية حرصت على توفير أعلى المواصفات الصحية، وأن البلدية وضعت في اعتبارها تجهيز المسلخ بأحدث التجهيزات.

من جانب آخر تتواصل الحملات التفتيشية على محلات اللحوم بمختلف الأسواق التابعة للمحافظة للتأكد من التزام أصحاب المحلات بالذبح في المسلخ، وصلاحية ما يعرض للاستهلاك الآدمي.

وأهاب الكعبور بالمواطنين والمقيمين ضرورة التعاون مع البلدية بمنع حالات الذبح العشوائي حفاظاً على صحتهم وسلامتهم وتفادياً من انتقال الأمراض المعدية, مؤكدا أن الذبح خارج نقطة الذبح (المسلخ) يعرض الذبائح للفساد السريع بسبب ارتفاع درجات الحرارة والتعرض للملوثات الخارجية كالأتربة ودخان عوادم السيارات، والذباب والحشرات، والإبلاغ عن أي ملاحظات أو شكاوي عن طريق مركز 940 والذي يعمل على مدار اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com