“تنمية القطيف” تُكرم شاعر “النغم الجريح” محمد سعيد الخنيزي أكمل القرن وأنتج قرابة 20 مؤلفاً أدبياً

القطيف: ليلى العوامي

بالتاريخ الهجري أكمل الشاعر السعودي محمد سعيد الخنيزي عامه المئة في 9 من شهر رجب الماضي، استناداً إلى تاريخ ولادته الموافق ـ ميلادياً ـ للثاني من شهر فبراير 1925م. وبهذا يكون الشاعر الخنيزي؛ أقدم شاعر سعودي على قيد الحياة.

لكنّ العمر المديد للشاعر الرائد؛ يوازيه عمر أدبي أنتج قرابة 20 مؤلفاً ما بين الشعر والنثر، منذ صدور أول ديوان له سنة 1962؛ بعنوان “النغم الجريح”.

وتحضّر جمعية التنمية الأهلية في القطيف، حالياً، نفسها للاحتفاء بالمسيرة الثقافية والأدبية والاجتماعية للشاعر الخنيزي في مهرجان خاص، يُقام بعد غدٍ الأربعاء، ويحمل عنوان “شيخُ الشعراء”. واختارت الجمعية صالة قصر الغانم للمناسبات.

وعن المهرجان، قال رئيس الجمعية أمين الزهيري “يأتي المهرجان من منطلق تنمية المجتمع، والعمل الاجتماعي الذي تقوم به”.

وأضاف “كان واجباً علينا تكريم الأحياء الخادمين للمجتمع، والفن والثقافة، تأكيداً على دور الجمعية على مستوى العمل الاجتماعي”.

وقال “بدأنا الخطوات على أرض الواقع، منطلقين من الديوانية الاجتماعية التي أنشأها المهندس عباس الشماسي رحمه الله”، موضحاً “هذا المهرجان يعتبر إحدى الفعاليات التي رسخها المهندس الشماسي في فترة سابقة، ولكن حالت  جائحة كورونا دون القيام بها؛ ونحن تأكيداً لهذا الدور، وتأصيلاً لدور الجمعية الاجتماعي، ورفع مستوى أفراد المجتمع بوجه عام؛ رأينا أن نُكمل المشوار، وسنبدأه بشاهد على القرن الأديب محمد سعيد الخنيزي”.

اقرأ ـ حصرياً في صبرة:

تسجيل حصري: سيرة محمد سعيد الخنيزي بصوته.. قبل 29 سنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com