جُمعة غضب في “تويتر” ضدّ ضارب الممرضة شرطة عسير قبضت عليه وأحالته إلى النيابة

القطيف: ليلى العوامي

موجة غضب اجتاحت منصّة “تويتر” اليوم الجمعة؛ منذ انتشار مقطع فيديو ظهر فيه شاب يضرب ممرضة ويجرّها على بلاط مستشفى أمام الناس. المقطع الذي صوّره أحد شهود العيان انتشر انتشار النار في البنزين، وتبادله السعوديون عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعلّقوا عليه في استهجان شديد لسلوك خارج عن المروءة والنظام.

ووصل الانتشار إلى ما يُعرف بـ “ترند” في “تويتر”، متابَعاً بتعليقات شديدة اللهجة تطالب بمضاعفة معاقبة الشاب الذي اعتدى على امرأة موظفة أثناء أداء عملها، رافضين أي مبرر للاعتداء الجسدي. وحتى الآن؛ وصل عدد التغريدات إلى أكثر من  40 ألف تحت وسم #اعتداء_مواطن_على_ممرضه_سعوديه.

مروءة

وعلق المغرد عبدالله زايد بقوله “الرجولة هي أن تترفع عن التعرض للمرأة بالضرب والاعتداء وحتى السب والشتم، فالرجل الذي يحترم عرضه يجب عليه أن يحترم أعراض الناس. صحيح إن النظام كفل لهذه الممرضة حقها، ولكن ما هو موقف هذا المتهور عندما يرى المقطع والد وإخوان وأقارب الممرضة؟”

وتساءل المغرد ثامر الناصر “”الى متى نشاهد مثل هالتصرفات والعقول..؟”، مطالباً بـ “تطبيق النظام وإشهار العقوبة واعتذاره العلني للممرضة واسرتها وزملائها في العمل”

وأكد المغرد مشعل العنزي ألا مبرر لما فعله هذا الشاب وكتب “منظر مخزي، ومخجل وتصرف همجي، تستنكره الفطره السليمه ضد من يعتدي على من يقدم خدمه إنسانيه جليله لرعاية المرضى. الدوله حريصه على حفظ الحقوق، وحماية الأطباء والممرضين، ولن يفلت من العقاب لأنه لا يوجد مبرر لهذا الفعل المشين مهما كان السبب”.

ومثله أكد الدكتور خالد جزاء الحربي مغرّداً “هذا الشخص يجب معاقبته بعقوبة مغلظة حتى يكون عبرة لغيره فالاعتداء على موظف في مقر عمله جريمة فكيف اذا كانت الموظفة أنثى.. نتمنى عدم دخول شيوخ القبائل في هذه القضية”.

وكتب علي النمر “‏أولاً أيها الشاب أو الرجل فين الإنسانية اللي عندك؟ فين الضمير اللي عندك؟ فين إيمانك..؟ اعتبرها اختك تنضرب ..اَيش تسوي؟ مالك حق تعتدي على اي بنت كانت”.

تشهير

وطالب المغرد محمد بن سليمان الجابر “يجب إنزال العقوبة الرادعة على هذا والتشهير به حتى ولو كان هناك قصور في الخدمة.. لا يحق له الاعتداء. وهذا يوضح ان المعتدي يفتقر الى النخوة والشهامة؟؟ ومع قناعتنا بأن الاعتداء مرفوض فما بالك على امرأة ضعيفة.. والذي يمد يد على امرأة يعتبر رخمة رجال. مع العلم ان منشآت الصحة ليست على ما يرام”.

وأصدر المغرد عايض العتيبي حكمه فكتب “المفروض سجن ٥ سنوات وغرامه ثلاثه مليون”. وعلق المغرد سعيد آل صياح “ضاع الضمير.. والحيا ضاع.. وانتهت الرجولة”. وتفاعل المغرد رامي الحربي قائلاً “يستاهل اجلدوه”، وقال أحمد الباز “سينال العقوبة الشديدة جزاءً له.. ردعًا لغيره”.

عنجهية

المغرد محمد القحطاني له رأي فيما حدث “مهما بررنا موقف المرافق لوالده أمام تلفظ الممرضه (ياولد وش تبي تراك أزعجتني) فالنتيجة واحدة هي أخذت حقها بالنظام وهو نال العقوبة بفعل يمينه والله يكون في عونه وكان الأحرى به أن يأخذ حقه بالنظام بدلاً من ذلك”.

أما الدكتور نايف الفطاني فقد كتب “اتمنى ان يطبق النظام بحقه وبحق كل شخص قام بعمل مخل بالدين والأخلاق والقانون ضد الكادر الطبي أو الإداري حيث لا يمكن قبول مثل هذه التصرفات العشوائية و العنجهية”.

صاحي؟ لو سكران

عبدالله الظافر الغامدي كتب متعجباً “هذا صاحي أو سكران!؟ اسأل الله العظيم السلامة وان يعافينا مما ابتلى نفسه به.. الاعتداء على الممارس الصحي لفظيا أو جسديا جريمة يعاقب عليها النظام بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات، وغرامة مالية تصل إلى مليون ريال”.

حنان الدهام لها رأي آخر فهي ترى ألا يُحكم على القضية إلا بمعرفة ماذا يقول الطرف الأخر “لاحول ولا قوة الا بالله  لا نعلم ماهي المشكلة. ولا نحكم قبل معرفة السبب الجوهري لهذا المنظر غير الحضاري. ومهما كان؛ الخطأ وارد من الممرضة فما يعطيه الحق بهذا التصرف غير المهذب”.

شرطة عسير: تم القبض

من جهة أخرى؛ حسمت شرطة عسير القضية، وأعلنت عن القبض على الشاب المعتدي، وإحالته إلى النيابة العامة. وغرد حساب الأمن العام بالبيان التالي:

قبضت شرطة منطقة عسير على مواطن ظهر في مقطع فيديو يعتدي بالضرب على ممرضة بأحد المستشفيات في محافظة المجاردة، وجرى إيقافه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه، وإحالته إلى النيابة العامة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com