جمعية العوامية ترفع مساعدات الأيتام الشهرية إلى 400 ريال عقدت عموميتها واستعرضت تقارير أعمالها وقراراتها الجديدة

القطيف: صُبرة

أعلنت جمعية العوامية الخيرية قرار البدء بالاستثمار لتنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد الكلي على التبرعات والاشتراكات، وذلك بعد تفويض مجلس الجمعية العمومي لمجلس الإدارة ببيع وشراء العقارات المناسبة، كذلك صوت أعضاء الجمعية العمومية على بيع أرض المدهون وشراء أخرى بديلة لإنشاء مبنى استثماري.

وطرح مجلس الإدارة على اعضاء الجمعية العمومية قرار هدم وإعادة بناء المبنى الحالي للجمعية، شراء أرض لإنشاء مبنى نموذجي لدار الطفولة، زيادة الاشتراك السنوي إلى 360 ريال وبناء مبنى يعود ريعه لصالح الأيتام.

واعتمدت هذه القرارات خلال الجلسة العمومية الاعتيادية لطرح الميزانية السنوية لعام ٢٠١٧م  ولاستعراض الخطة القادمة وذلك بحضور ممثلي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية نضال الشماسي وسناء آل زيد ومن المشتركين 53 رجل وسيدة، وذلك مساء أمس بالعوامية.

وعرض أمين الصندوق حسين آل سعيد التقرير المالي للعام الماضي والذي بلغت الإيرادات لجميع اللجان 5,466,727 ريالا، بينما بلغت المصروفات 7,254,741 ريالا وعليه يكون العجز 1,788,014 ريال.

واستعرض آل سعيد الميزانية المقترحة للعام الحالي ٢٠١٨م شاملة الإيرادات والمصروفات والتي ستكون 24,710,00 ريال بين المساعدات والمصروفات الموسمية، وتكاليف الأنشطة والمصروفات الرأسمالية.

وأوضح رئيس الجمعية جعفر محمد الخباز في كلمته دور الجمعية بالرغم من الأحداث التي شهدتها البلدة حيث بادرت باستئجار مبنى لدار الطفولة حرصًا منها لعدم تشتيت الأهالي وأطفالهم، وتأهيل مبنى الضيافة بحي الريف وانتقال الجمعية فيه.

وأشاد إلى مساهمة الجمعية في إعادة بناء 45 منزلا متضرراً والدور الذي قدمته لجنة بيئة في درء خطر انتشار الأوبئة في ظل غياب الشركة المتعهدة، كما وتواصلت لجنة الخدمات بالجمعية مع العديد من الدوائر الحكومية والشركات الخدمية التي توقفت خدماتها وذلك لإعادتها.

وذكر أنه تم رفع المساعدات الشهرية للأيتام من 250 ريال إلى 400 اعتبارا من هذا الشهر.

وبين دور اللجنة النسائية في إقامة العديد من المحاضرات التي تهم الأسرة والمجتمع والصحة النفسية عن طريق عدد من الأخصائيين، بينما تمكنت لجنة سبل السلام ودار الآلاء من حصد العديد من الجوائز على مستوى المحافظة.

وأثنى على الدعم الحكومي للجمعية متمثلة بمركز التنمية الاجتماعية بالقطيف كما وشكر إدارتي نادي السلام ومسجد الإمام الحسن عليه السلام لدورهم البارز في دعم الجمعية والفقراء بالظروف السابقة.

وأفتتح بعدها مقدم الجلسة محمد آل الشيخ أحمد الحوار لمناقشة القرارات وطرح المقترحات التي تفيد المجتمع وتساهم في تطوير الجمعية.

وفي ختام الجلسة دعا رئيس الجمعية عموم أهالي البلدة للعمل كمتطوعين ومتطوعات في كافة المجالات للنهوض بالجمعية للوصول للأهداف المتأملة والتي منع من تحقيقها سابقا نقص الموارد البشرية و المالية لدعم رؤية المملكة 2030 في الوصول إلى مليون متطوع.

(المصدر: نقلاً موقع الجمعية، بطلب من محمد آل ربح).

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com