عطار “الجراري” يحاول إصلاح ما أفسده جمهور “النخبة” جمع "كؤوس" الخليج والنور ومضر في القطيف.. قبل "عشاء سيهات"

القطيف: صُبرة

في بادرة مجتمع مريحة؛ جمع القائمون على تنظيم دورة “الجراري” الرياضية الشعبية، كؤوس أندية مضر والخليج والنور، معاً، تقديراً لمنجزات الأندية الثلاثة في بطولات كرة لهذا الموسم، وحصولهم على كأس الأمير فيصل بن فهد وكأس الأمير سلطان وكأس النخبة. وتعبيراً رمزياً عن الروح الاجتماعية الطيبة بين سكان القطيف.

وجاءت البادرة في سعي إلى تلطيف الأجواء المشحونة بين جماهير الأندية، على خلفية النتائج الأخيرة، وتأكيد الأواصر الأخوية التي تجمع أبناء القطيف، وتكريم الأندية بوصفها رموزاً رياضية في المجتمع.

وكان رئيس مجلس إدارة نادي الخليج المهندس علاء الهمل؛ قد غرّد قبل يومين؛ داعياً رؤساء أندية النور ومضر والصفا إلى مائدة عشاء في مدينة سيهات، في بادرة لتأكيد العلاقات الطيبة الرابطة بين قيادات المجتمع الرياضي في القطيف. وقال الهمل لـ “صُبرة” ـ في مكالمة قبل قليل ـ إن ترتيبات الدعوة قائمة، وفي انتظار توقيت يناسب رؤساء الأندية ورئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد فاضل النمر.

دورة “الجراري” افتُتحت على يد رئيس جمعية القطيف سابقاً عصام الشماسي، وهي النسخة التاسعة عشر، وتقام بالشراكة مع بلدية محافظة القطيف على كأس المرحومين المهندس عباس الشماسي وإحسان الجشي. وأثنى الشماسي على الجهود التي تبذلها «دورة الجراري» من الناحية الاجتماعية والرياضية على مستوى المحافظة، مشيداً برائد العطاء المهندس عباس الشماسي وفقيد الرياضة إحسان الجشي، لافتا إلى أنهما يعتبران رمزاً وأيقونة العطاء في محافظة القطيف.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة لدورة الجراري أحمد حبيب الحمران عودة دورات حواري كرة القدم في محافظة القطيف بعد توقف استمر لمدة عامين بسبب ظروف جائحة كورونا.

وأعرب عن شكره وتقديره لرئيس نادي الخليج ورئيس نادي مضر ورئيس نادي النور وجميع الشخصيات الرياضية والاجتماعية على حضورهم ودعمهم وحرصهم على إقامة الدورات بمحافظة القطيف.

ومن خلال كلمة اللجنة المنظمة لدورة الجراري قال ميرزا الضامن إن «الدورة تحمل أسماء غالين على قلوب الجميع وهم رموزاً وأيقونة للعطاء»، متمنيا من الجميع أن يحذو حذوهم اجتماعيا ورياضيا.

وشدد على حجم العلاقات بين أندية المحافظة المنافسة على بطولات كرة اليد وعلى الهدف الحقيقي من الرياضة هو تعزيز الأخوة والمحبة تحت عنوان «كلنا يداً بيد لتحقيق البطولات» والتي تسهم بأن القطيف يد واحده وقلب واحد في شتى المجالات.

وفي النتائج الرياضية، تُوّج فريق سوباولو بطلاً لكأس سوبر الجراري على كأس المرحوم حسين القطري، وذلك بعد فوزه على فريق شركة اليمامة بثلاثية مقابل هدف.

وفي ختام المباراة، سلم رئيس إدارة نادي الترجي سابقاً السيد علوي العوامي كأس سوبر الجراري والميداليات الذهبية لفريق سوباولو إضافة إلى تسليم فريق شركة اليمامة الميداليات الفضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com