تأسيس أكاديمية وطنية للصناعات العسكرية

الرياض: صُبرة

أعلنت الهيئة العامة للصناعات العسكرية عن تأسيس “الأكاديمية الوطنية للصناعات العسكرية” لتدريب وتأهيل وتمكين الكوادر الوطنية من العمل في قطاع الصناعات العسكرية والدفاعية.

وشهد حفل الإعلان عن تأسيس الأكاديمية، الذي أقيم في مقر الأكاديمية في الرياض، حضور أكثر من 35 شركة من الشركات المحلية والدولية والجهات الحكومية ذات العلاقة. وتم الإعلان عن تشكيل مجلس إدارة الأكاديمية وتسليم ترخيص التأسيس للمهندس وليد أبو خالد رئيس مجلس إدارة الأكاديمية، والشركاء المؤسسين.

ويقع مقر الأكاديمية الوطنية للصناعات العسكرية على مساحة تقدر بـ 65 ألف متر مربع وبسعة إجمالية تقدر بـ2000 طالب، حيث تم تأسيسها مقرها بناءً على أفضل الممارسات العالمية والمعايير الرائدة حول العالم في التعليم التقني والمهني. وتضم تقنيات حديثة في التدريب والتعليم ومختبرات رقمية وتقنيات الواقع الافتراضي والمعزز.

وقال محافظ الهيئة المهندس أحمد العوهلي إن “تأسيس أكاديمية مستقلة ومتخصصة في قطاع الصناعات العسكرية والدفاعية التي تم تشكيل مجلس إدارتها، بتمثيلٍ من القطاعين العام والخاص، وبدعم من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ومن الشركات الصناعية؛ يأتي امتداداً لاستراتيجية قطاع الصناعات العسكرية، التي أقرَها مجلس الوزراء في شهر أبريل من عام 2021، وأكدت في إحدى ممكناتها على التطوير البشري، وتنفيذاً لها، تم إطلاق استراتيجية تطوير القوى البشرية في القطاع في فبراير الماضي”.

وأكمل “نستكمل العمل مع شركائنا بمضامينها عبر الإعلان اليوم عن تأسيس الأكاديمية الوطنية للصناعات العسكرية، كإحدى أهم مبادرات استراتيجية القوى البشرية لقطاع الصناعات العسكرية والدفاعية في المملكة”.

وأقال “الأكاديمية ستكون أكبر داعم لاستراتيجية القطاع التي تراهن على المورد البشري الوطني”، لافتاً إلى أن “توطين التقنيات مرتبط بتوطين قدرات المورد البشري الوطني، ونحن ملتزمون في الهيئة بدعم الكوادر البشرية الوطنية”، لافتاً إلى أن قطاع الصناعات العسكرية في المملكة “شهد في السنوات الخمس الأخيرة قفزات نوعية حيث أصبحنا نرى أبناء وبنات الوطن يعملون في المصانع على تقنيات فنية معقدة، وهو الأمر الذي يبعث فينا الفخر والحماس للمضي قدماً في هذا التوجه”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com